فاعليات شعبية في الشونة الجنوبية حابس العدوان ترفض اللجوء إلى الشارع للمطالبة بالإصلاح

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - أكدت الفاعليات الشعبية في مختلف مناطق لواء الشونة الجنوبية، وقوفها خلف القيادة الهاشمية، معربين عن رفضهم اللجوء إلى الشارع للمطالبة بالإصلاح.
وبين عدد من شيوخ ووجهاء العشائر ورؤساء الأندية والجمعيات الخيرية وناشطون اجتماعيون في اجتماع عقد في مبنى نادي الروضة الرياضي أمس أن المطالبة بالإصلاح يجب أن تتم من خلال القنوات الدستورية والمؤسسات الشرعية، ومن خلال ممارسة حقهم في الانتخابات النيابية المقبلة، وإفراز مجلس نيابي قادر على الخروج بالأردن إلى بر الأمان.
كما أبدى المجتمعون تحفظهم على المشاركة في مسيرة الجمعة التي دعا إليها حزب جبهة العمل الإسلامي، والتي تمثل وفق قولهم "سياسة الاستقواء على الوطن لتحقيق أهداف وأجندات خاصة‎".
واعتبرت الفاعليات في بيان أصدرته عقب الاجتماع أن "المسيرة تهدف إلى تهديد أمن الوطن واستقراره، وستكون سببا في إثارة الفتنة بين أبناء الشعب الواحد"، لافتا إلى أن "اللجوء إلى الشارع يثير الفتنة ويدمر مكتسبات الوطن وأمنه‎".
  ودعا البيان إلى  "ضرورة الوحدة الوطنية والحفاظ على مقدرات الوطن لأنها رأس المال الحقيقي لكل أردني"، داعيا الحكومة إلى "المضي في العملية الإصلاحية بشكل جاد تحت ظل القيادة الهاشمية الحكيمة التي تعتبر صمام الأمان لجميع الأردنيين‎".
   وبين أن "بعض الأحزاب تنفذ أجندات خارجية للنيل من وحدتنا الوطنية وإثارة الفتنة تحت مسمى المطالبة بالإصلاح"، داعيا الأردنيين في مختلف ربوع الوطن إلى عدم المشاركة في مسيرة يوم الجمعة‎".

التعليق