700 شخصية من الكرك تطالب بالإفراج عن موقوفي الحراك

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك -  أعلن المكتب الإعلامي للحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك أن عضو اللجنة المركزية للحراك والناشط رؤوف الحباشنة بدأ صباح أول من أمس إضرابا مفتوحا عن الطعام لحين الإفراج عنه.
وأكد المكتب الإعلامي أن الحباشنة والموقوف منذ قرابة أسبوعين في سجن الهاشمية بمحافظة الزرقاء برفقة الناشط  إبراهيم الضمور بتهمة "تقويض نظام الحكم" قرر البدء بالإضراب عن الطعام باستثناء المياه والملح حتى يتم الإفراج عنه وزملائه الآخرين الموقوفين على نفس القضية من أعضاء الحراكات الشعبية الأردنية.
وشدد المكتب على ان "الحراك الشعبي بالكرك يحمل الأجهزة الحكومية المسؤولية الكاملة عن حياة الحباشنة الموقوف على ذمة قضية لا تجد لها قبولا لدى الرأي العام الأردني".
وفي ذات السياق، طالب زهاء 700 شخصية من محافظة الكرك الحكومة بالإفراج عن نشطاء الحراك الشعبي الأردني.
وأكدوا في بيان اصدروه مساء أول من أمس أن "أبناء الكرك الأحرار المؤمنون بحقوقهم وعدالة قضيتهم  والحريصين على الوطن والمخلصين له، والمحافظين على ترابه الغالي، وشعبه المعطاء ومقدراته الثمينة، يرون أن هذه المقدرات العظيمة توارثتها طبقة جعلت مصير الشعب الاردني رهنا بقرارات حكومات متعاقبة متعثرة تفتقر للمشروع الوطني والآلية السليمة لإنقاذ هذا الوطن وأبنائه من الهاوية".
وأشار البيان  الى ان "استمرار هذا النهج الأمني هو بمثابة احتقار لكرامة المواطن الأردني، الذي سئم وعود الإصلاح  وبات ينظر للقمة عيشه وحريته كأنها ضرب من الخيال، وأصبح حقه في الدفاع عن ابسط حقوقه جرما يعاقب عليه القانون".
وأوضح البيان أن "الأردنيين ليسوا بغافلين عما يحدث في الوطن من خراب وانتهاكات لحقوق أبنائه الشرفاء الذين آثروا الوطن ومصلحته العليا على أنفسهم وحريتهم".
وطالبت الشخصيات "بإطلاق فوري وسريع وغير مشروط لسراح كافة أبناء الوطن المعتقلين في السجون من كافة حراكات الوطن، والبدء الفعلي باعتقال ومحاسبة كل من بررت له نفسه المساس بمقدرات هذا الوطن الأبي". ووقع على البيان وزراء ونواب واعيان سابقون ورؤساء بلديات ووجهاء وشيوخ عشائر وفعاليات شعبية وحزبية ونقابية من مختلف مناطق محافظة الكرك. 

[email protected]

التعليق