إصابة 26 رجل أمن في أعمال شغب بـ"الزعتري"

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق- تجددت مساء أمس أعمال شغب في مخيم الزعتري للاجئين السوريين احتجاجا على تردي أوضاع المخيم الإنسانية، أصيب نتيجتها 26 من رجال الأمن العام والدرك.
وقال بيان للأمن العام إن "رجال الشرطة والدرك أصيبوا نتيجة قذف الحجارة وأعمال الشغب وتم نقلهم إلى مستشفى المفرق الحكومي، فيما وصفت حالة أحدهم بالخطيرة".
وقالت مصادر إغاثية إن "أعمال الشغب طالت بعض مرافق المخيم، كما تسببت بسقوط جرحى من اللاجئين ورجال الأمن". في المقابل، قالت مصادر أمنية إن "من المبكر الحديث عن أسباب الشغب ونتائجه"، في حين قال شهود عيان وممثلو هيئات إغاثية إن "أعدادا كبيرة من مركبات الأمن وسيارات الأسعاف شوهدت تتوجه إلى المخيم". ونفذ مئات اللاجئين السوريين الشهر الماضي مسيرة في "الزعتري" للمطالبة بتحسين أوضاعهم، فيما قام عدد منهم بإثارة أعمال شغب.
الى ذلك نظم اهالي المفرق مسيرة احتجاجية ضد اعمال الشغب التي قام بها اللاجئون السوريون وطالبوا باخلاء المخيم منهم لما سببوه من اذى وضرر لرجال الامن العام والدرك والمجتمع المحلي.
وتعرض المخيم لانتقادات من جهات عديدة، بالدرجة الأولى بسبب موقعه، بحيث ان المنطقة المقام عليها صحراوية وكثيرة الغبار.
وتكمن الشكاوى الرئيسية بـ"الزعتري" في الحر الشديد والرياح الخانقة التي تحمل الأتربة وانعدام المرافق الصحية، التي كانت سبباً في اشتعال احتجاجات اللاجئين مرتين متتاليتين الشهر الماضي. ويقول مصدر إغاثي إن "الحياة في المخيم مؤلمة وإن من بين الأمثلة العديدة على تردي الظروف المعيشية للاجئين السوريين انعدام المرافق الصحية، في حين أن المتوفر منها "بالغ السوء"، ما يضطر اللاجئين إلى قضاء حوائجهم الطبيعية في الخلاء.
وبين المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "كل 150 لاجئا سوريا يشتركون في مرفق صحي واحد، ما يؤدي الى إصابتهم بالأمراض المعدية". ودعا الجهات المعنية والمانحة إلى توفير المياه ‏المأمونة، وخدمات الصرف الصحي الكافية، محذرا من أن رداءة المياه والمرافق الصحية وانعدام النظافة الصحية يسبب مضاعفات خطيرة عديدة أخرى للاجئين. وكانت السلطات المختصة رحلت الشهر الماضي اللاجئين السوريين الموجودين في سكن البشابشة والبالغ عددهم ثلاثة آلاف إلى مخيم اللاجئين في منطقة الزعتري 15 كيلومترا شرقي مدينة المفرق؛ حيث يبلغ عددهم نحو 34 ألف لاجئ، وفق مدير المخيم محمود العموش.

[email protected]

التعليق