"حافي وقلب دافي": ترسم الابتسامة على الوجوه

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • واجهة صفحة جروب "حافي وقلب دافي"

سوسن مكحل

عمان- سيظن البعض أن اختيار اسم صفحة "حافي وقلب دافي" جاء فقط من جانب الفكاهة، إلا أن محمد بنان وصديقه علاء الصليبي قررا في وقت فراغ تأسيس شيء مشترك بينهما، يهدف إلى جمع الأطياف كافة في صفحة فيسبوكية "ترفيهية"، تعبر عن أن أصحاب القلوب الذين لا يملكون بالضرورة المال.
وما أن تضغط على زر "لايك" أو معجب، حتى تبدأ برسم الابتسامة على وجهك منذ الزيارة الأولى.
صاحب الصفحة محمد بنان يقول إنه وصديقه قررا بمحض الصدفة تصميم الصفحة الفيسبوكية للترفيه عن الأصدقاء، وسرعان ما تجاوز الأصدقاء عامة الناس ومختلف الفئات العمرية.
وصفحة "حافي وقلب دافي" فكرة قرر تنفيذها الصديقان وهما على مكتب عملهما، ومن ثم قاما بتصميم الكثير، وكانت أول صورة للقلب الدافئ بنظرهم شخص لا يرتدي حذاء، لكنه يستطيع أن يحمل الحنان بقلبه.
مؤسسا الصفحة يريان أن الصفحة مكان مميز يستطيع الأفراد من خلالها التنفيس عما يمرون به بمشاركة الجميع، وأتاحت الخاصية للأعضاء بالمشاركة بإضافة النكت والعبارات الشاعرية الرومانسية.
وتعتمد الصفحة على نشر السعادة ورسم الابتسامة على وجوه مختلف الأعضاء، كما وتبث رسائل واضحة هدفها إضافة الترفيه وعرض أهم الأخبار الطريفة حول العالم.
مؤسس الموقع بنان يقول إنه وصديقه ومنذ تأسيس الصفحة وتفاعل الأعضاء قاما بالعمل عليها، وأصبحا يشعران بالمتعة من خلالها، ويتشوقان لأن تضم أكبر عدد ممكن من الأصدقاء والمشتركين.
ويسعيان لزيادة المشاركات و"اللايكات" والتعليقات من المشتركين؛ لأن ذلك يشعرهما بالنجاح وبأنهما استطاعا رسم الابتسامة على شفاه الكثير من الناس.
محتوى الصفحة
تحتضن الصفحة عدة ألبومات من تصاميم بنان وصديقه، وهي تختلف بين صور شاعرية ومقالات لأهم الكتاب الساخرين، إضافة إلى الأحداث الآنية التي تحمل قوالب طريفة.
وتضم الصفحة صورا مختلفة لأجمل اللحظات التي يعيشها الفرد، التي ساهم فيها الأعضاء بعرض تجاربهم من خلال التعليقات والحوارات التي تدور بين بعضهم.
الحوارات التي تدور، وفق بنان، يجب أن لا تتجاوز الحدود، موضحا "إذ نحرص على عدم نشر كل ما يجرح الأفراد، وحذف التعليقات المهينة، كما وتتم مناقشة العضو بحذفها حتى لا يعاود تكرارها على الصفحة".
الأهداف
وتهدف الصفحة، من خلال تصفح محتوياتها، إلى التواصل مع الأعضاء متعددي الهوية والفئات العمرية من مختلف دول العالم والمنطقة العربية، إلى جانب إتاحة المباشرة في المشاركة بالصفحة بتعليقات وزوايا وأخبار وإضافة صور مميزة. والهدف الرئيسي من الصفحة، وفق بنان، هو الفكاهة وحس الدعابة والترفيه ورسم الابتسامة على وجوه الجميع.
الأعضاء
تم إنشاء الصفحة في كانون الثاني (يناير) الماضي، وبعدد أعضاء لا يزيد على 20 عضوا، وعلى مدار الشهور الماضية، وصل عدد الأعضاء بالصفحة، وفق مؤسسيها، لغاية 10 آلاف عضو وهو بازدياد يوميا.
أهم المواضيع المتداولة
زاوية الصور التي تقدمها الصفحة لمعجبيها، تأخذ حيزا كبيرا في إضافة أهم الأحداث الموسمية؛ كالتهنئة بالأعياد والمناسبات العامة، مثل قدوم شهر رمضان وعيد الفطر وأعياد الميلاد، من خلال تصميم "غلاف" خاص بصورة الصفحة الرئيسية.
أجمل التعليقات
"بحكي لأمي هيني طالع بتحكيلي مع القلعة.. حكيتلها القلعة ولا البترا.."، وأخرى تقول موضة البنات الجديدة على الفيسبوك "إذا لقيتها كاتبه، يا رب توفيقك، على السريع اعرف أن معناها، مخطوبة بالسر، وإذا تمت الخطبة بتحط الحمد لله.. وإذا قرب العرس بتحط صورة دبلة تبرق، وبعد العرس فجأة بتلاقيها اختفت.. وبعد شهر ما بتلاقيها غير فجأة نطت وكتبت حسبي الله ونعم الوكيل!!

sawsan.moukhall@alghad.jo

التعليق