"الصحة" تنفذ حملة لمنع انتشار الأمراض في مخيم الزعتري

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق- تنفذ مديرية الصحة في محافظة المفرق عدة برامج وحملات مكثفة وموسعة في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، بهدف الحفاظ على صحة اللاجئين ومنع انتشار الأمراض في المخيم، وفق مدير مديرية صحة المفرق الدكتور ضيف الله الحسبان.
وبين الحسبان أن الكوادر التابعة للمديرية تعمل على تنفيذ برنامج مسح شامل للقاطنين عشوائيا من اللاجئين السوريين في الزعتري، بهدف الكشف المبكر عن مرض التدرن الرئوي "السل".
ولفت إلى أن عينة المسح الميداني الطبي شملت في مرحلتها الأولى 321 لاجئا لإجراء التصوير الشعاعية بحقهم لبيان مدى تواجد مرض التدرن الرئوي لديهم، موضحا أنه وفي الكشف عن وجود حالات مصابة بينهم فإن الإجراء التالي يتطلب تحويلهم إلى مستشفى الأمراض الصدرية لتلقي العلاجات اللازمة.  وكان مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الدكتور بسام حجاوي، قال إن الفحوصات الطبية التي تجريها الوزارة بينت إصابة 6 جديدة بين اللاجئين السوريين بمرض السل "التدرن الرئوي" ليصبح إجمالي عدد الحالات بين اللاجئين السوريين 24 حالة.
وأشار الحسبان إلى أن مديرية صحة المفرق صرفت بطاقات التطعيم اللازمة لأطفال مخيم الزعتري وضمن البرنامج الوطني للتطعيم، مبينا أنه سيتم وفقا لهذه البطاقات تنفيذ عمليات التطعيم بحق أطفال الزعتري بحسب الآلية المتبعة في تطعيم الأطفال.
وبين أنه تم العمل على إعطاء المطاعيم لـ 5 آلاف و720 طفلا من أبناء اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، ضمن حملة تنفذها الوزارة للتطعيم ضد مرضي الحصبة وشلل الأطفال، فضلا عن تقديم حبوب فيتامين "أ" الذي يعمل على تقوية جهاز المناعة لدى الأطفال.
وأوضح الحسبان أن العمل جار على تنفيذ عملية مكافحة ورش للحشرات في مخيم الزعتري، حيث تم بالتعاون مع وزارة الزراعة تنفيذ حملتين رش بالمبيدات الحشرية اللازمة للقضاء على الحشرات ومنع تواجدها بما يحول دون نقل الأمراض بين اللاجئين في المخيم.

[email protected]

التعليق