أمانة عمان تعيد تأهيل مرافق ستاد الملك عبدالله الثاني

تم نشره في الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - باشرت أمانة عمان الكبرى، اعادة تأهيل مرافق ستاد الملك عبدالله الثاني، بما يحقق الشروط التي تؤهله لاستقبال المباريات الدولية، حيث تم رصد الميزانية اللازمة لتنفيذ كافة الاعمال، التي سوف يتم انجازها من خلال الدوائر المتعددة التابعة لأمانة عمان، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته مباراة الأردن واستراليا بتصفيات كأس العالم، التي اقيمت يوم الثلاثاء الماضي على ستاد الملك عبدالله الثاني.
ويشرف رئيس لجنة أمانة عمان المهندس عبدالحليم الكيلاني، على انجاز المتطلبات ليبقى ستاد الملك عبدالله الثاني جاهزا لاستقبال مباريات المنتخبات الوطنية والاندية العربية والقارية والدولية، وفقا لما أعلنه للموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم المهندس احمد مهيرات مدير المرافق الرياضية بامانة عمان.
ووجه الكيلاني دوائر الأمانة للمساهمة بانجاز كافة اعمال الصيانة والاضافات العديدة، التي كان اتحاد كرة القدم تقدم بها في وقت سابق، وتشمل توسعة المنصة الرئيسية وتقوية الانارة وفقا لمواصفات الاتحاد الدولي، وانشاء غرفة طبية وتحسين مرافق الخدمات للجمهور، وتوفير الاذاعة الداخلية للملعب، واستحداث مداخل اضافية للاعلاميين، الى جانب مقاعد حديثة للاعبين البدلاء وصيانة غرف اللاعبين بالمداخل الرئيسية.
وكانت أمانة عمان انجزت العديد من المرافق الاضافية قبل مباراة الأردن واستراليا، باشراف مباشر من رئيس لجنة أمانة عمان وخاصة توسعة منصة الصحفيين، وانشاء كابينات خاصة للمعلقين ومداخل اضافية للمنصة الرئيسية.
وظهر ستاد الملك عبدالله الثاني بحلة جميلة، من خلال التعاون التام بين أمانة عمان واتحاد كرة القدم، حيث عقدت العديد من الجلسات المشتركة، استهدفت توفير متطلبات النجاح للمباراة، فيما انجزت الفرق الهندسية بالأمانة المخططات الهندسية لانجاز الاضافات الجديدة. 
وتهدف اعمال الصيانة والاضافات لستاد الملك عبدالله الثاني، ليصبح ملعبا رئيسا جنبا الى جنب مع ستاد عمان الدولي، لاستيعاب حجم المباريات الدولية، خاصة في ظل توسع حجم المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية والاندية، واستضافة الأردن للعديد من البطولات والمباريات الدولية لدول الجوار.

التعليق