مهرجان "مالمو السينمائي" يطلق فعالياته نهاية الشهر الحالي

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • مشهد من الفيلم الأردني "الجمعة الأخيرة" - (أرشيفية)

عمان- الغد- تنطلق في الثامن والعشرين من الشهر الحالي الدورة الثانية من مهرجان السينما العربية في مالمو السويد، بعد أن حقق نجاحا في دورته الأولى، وتتواصل فعالياته على مدار العام، بهدف نشر السينما العربية في عموم مدن السويد.
المهرجان الذي ينهي فعالياته في الخامس من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، ويديره المخرج الفلسطيني محمد قبلاوي، يسعى إلى تعريف الجمهور المحلّي بالسينما العربية، وإثارة النقاش حولها مع صانعي الأفلام، والضيوف، ويطمح بأن يكون حدثاً سنوياً، يُسهم في تكريس التفاهم، والعيش المُشترك المبني على الاحترام المُتبادل بين ثقافات الشعوب المُختلفة.
ويكرم المهرجان في دورته الحالية عددا كبيرا من الممثلين هم؛ يسرا، ليلى علوي، ومحمد هنيدي من مصر، ونبيل المالح، وجمال سليمان من سورية، وتم اختيار هذه الأسماء للبصمة الواضحة التي تركتها في المشهد السينمائي العربي المعاصر، إلى جانب مُساهماتهم في فضاء المُسلسلات الدرامية الإذاعية، والتلفزية، والحيّز المسرحي.
أما لجان التحكيم للمسابقات فهي؛ لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة وتضم كلا من الممثلة المصرية يسرا والمخرج السوري نبيل المالح والناقد السينمائي الأردني ناجح حسن، بينما تتكوّن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية، والروائية القصيرة المخرجة الإماراتية نائلة الخاجة، واستاذة المسرح المغربية مجدولين العلمي والمخرج سمير زيدان من (العراق/النرويج).
ويستضيف المهرجان عددا من الأسماء الكثيرة إلى جانب لجان التحكيم والمخرجين الممثلين ومنتجي الأفلام ومنهم؛ بشرى ونيللي كريم وسعد هنداوي وهشام عيساوي وخالد الحجر وشريف مندور وكلهم من مصر، فيما تحضر نجوم الغانم من الإمارات ورندة كرادشة وديما عمر من الأردن وحسن خلدون من المغرب.
ويشارك الأردن في مسابقة الأفلام الطويلة بفيلمين هما؛ "الجمعة الأخيرة" للمخرج يحيى العبدالله الأردن/الإمارات العربية المتحدة، "فرق 7 ساعات" لمخرجته ديما عمر، وهو ضمن قائمة تضم 10 أفلام من مختلف الدول العربية التي تشمل كلا من؛ مصر والعراق ولبنان وفلسطين والإمارات والمغرب.
فيما تضم مسابقة الأفلام القصيرة نحو عشرة أفلام منها؛ فيلم المخرج أصيل منصور "عمو نشأت" وأفلام من مصر والعراق ولبنان وفلسطين والإمارات والمغرب، إلى جانب مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، وفيها نحو 19 فيلما منها؛ فيلم المخرج زيد أبو حمدان "بهية ومحمود" وأفلام من السودان ومصر ولبنان وسورية والإمارات والبحرين.
ويعقد المهرجان ورشات عمل ولقاءات إلى جانت ندوات متخصصة لأحدث ما يجدّ على الساحة السينمائية، وسط عرض أفلام من الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع مهرجان الخليج السينمائي وأفلام من برنامج كرز كيروستامي، التي يشرف عليها المخرج الإيراني عباس كيروستامي ضمن ورشة عمل في مهرحان الخليج السينمائي التي يشارك بها عدد من المخرجين الناشئين من دول العالم العربي وإيران وألمانيا والدنمارك، ضمن موضوع اختاره كيروستامي هو "العزلة"، وساعدهم في تطوير سرد قصصهم وعاين الطبعات الأولى من الأفلام بعد مرحلة المونتاج الأولية، وأشرف على مرحلة ما بعد الإنجاز إذ يعرض مهرجان مالمو نحو 15 فيلما من أصل 39 فيلما اختارها كيروستامي.
وتحضر "شاشات" فلسطينية في المهرجان بعرض أعمال مخرجاتها التي تركز من خلالها هذه المؤسسة على سينما المرأة، حيث يقدم مهرجان مالمو مختارات من الأفلام التي أنتجتها مؤسسة شاشات فلسطينية التي تديرها المخرجة د. علياء ارصغلي، وتكشف فيه المخرجات عن علاقتهنّ بالمجتمع الفلسطيني الذي يعشن فيه".
وتتوزع الأفلام القادمة من هذه المؤسّسة في برنامج خاصّ بالشباب، وورشة عمل تحت عنوان "المخرجون العرب في دول الشمال"، حيث أُنجزت بعض أفلام هذه المؤسسة بالتعاون مع المعهد السويدي للأفلام، وتمّ إخراجها بمُشاركة مخرجين شباب من السويد.
ويخصص المهرجان عرضا خاصا للفيلم المصري "ألوان السما السبعة" لمخرجه سعد هنداوس بمناسبة تكريم الممثلة ليلى علوي، إلى جانب عروض خاصة للشباب، وتضم أفلاما متنوعة منها؛ فيلم الممثلة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي "هلأ لوين".

التعليق