فلاشينغ ميدوز

برديتش يخرج فيدرر وروديك ينهي مسيرته

تم نشره في الجمعة 7 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • روديك يلقي مضربه ويعلن الرحيل بعد الخسارة أمام خوان دل بوترو أول من أمس -(ا ف ب)

نيويورك - توقف مشوار السويسري روجيه فيدرر المصنف اول في ربع نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اخر البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب لهذا الموسم، بخسارته امام التشيكي توماس برديتش 6-7 (1-7) و4-6 و6-3 و3-6 أول من امس الاربعاء.
وشهد ربع النهائي ايضا انتهاء مسيرة الاميركي اندي روديك الذي اعلن اعتزاله بعد خسارته امام الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف سابعا 7-6 (7-1) و6-7 (4-7) و2-6 و4-6.
وهي المرة الاولى التي يبلغ فيها برديتش نصف نهائي البطولة الاميركية، حيث سيلتقي البريطاني اندي موراي الثالث الذي تغلب على الكرواتي مارين سيليتش الثاني عشر 3-6 و7-6 (7-4) و6-2 و6-0.
كما أنها المرة الاولى التي يفشل فيها السويسري في الوصول الى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز منذ العام 2003.
فيدرر، الذي لم يلعب في الدور الرابع بعد انسحاب منافسه الاميركي ماردي فيش لاسباب صحية، فشل ايضا في ان يكون اول لاعب يحرز لقب البطولة الاميركية ست مرات منذ استحداث نظام البطولات المفتوحة، كما انه يغيب عن التتويج في فلاشينغ ميدوز منذ العام 2008.
خاض السويسري (31 عاما) ربع النهائي دون ان يخسر اي مجموعة في مبارياته الثلاث السابقة.
يذكر ان فيدرر كان احرز اللقب السابع عشر في بطولات الغراند سلام (رقم قياسي) بعد ان توج بطلا في ويمبلدون الانجليزية في تموز(يوليو) الماضي على حساب البريطاني اندي موراي قبل ان يخسر امامه في نهائي المسابقة في اولمبياد لندن ويكتفي بالميدالية الفضية.
ارتكب فيدرر 40 خطأ مباشرا، وقال في هذا الصدد “لم احسم كرة واحدة داخل الملعب طوال مجموعة نصف المجموعة”، مضيفا “كنت اعلم ان المباراة ضد توماس لن تكون سهلة، فسبق ان تغلب علي على ملاعب مشابهة (في ميامي العام 2010 وسينسيناتي 2011)”.
وتابع “انها خيبة امل كبيرة لي، لكن توماس لعب جيدا وانا ساعدته باخطائي لفرض اسلوبه”.
ويبقى السويسري متفوقا على منافسه بفارق كبير، اذ كان تغلب عليه 11 مرة في المباريات الـ15 السابقة بينهما.
من جهته، قال برديتش “لا يمكن تحقيق افضل من الفوز على لاعب كبير مثل فيدرر”، مضيفا “سارت الامور جيدا بالنسبة لي، ربما توجد نقاط في ادائي تزعج فيدرر لانه يفضل ان يكون هو من يتحكم بالكرة”.
ويمتاز التشيكي بضرباته القوية من الخط الخلفي للملعب، ويعد احد افضل “الضاربين” في الملاعب حاليا.
وواصل موراي بدوره عروضه القوية منذ ان توج بذهبية اولمبياد لندن الشهر الماضي على حساب فيدرر بالذات، فاقترب خطوة اضافية من لقبه الاول في الغراند سلام بعد ان سقط مطلع تموز(يوليو) في نهائي ويمبلدون الانجليزية امام فيدرر بالذات.
وسبق ان بلغ موراي نهائي البطولة الاميركية العام 2008 قبل ان يخسر امام فيدرر ايضا.
ويتفوق البريطاني على سيليتش بواقع ستة انتصارات مقابل خسارة واحدة في المواجهات التي جمعت بينهما حتى الان.
وتأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا وحامل اللقب الى ربع النهائي بفوزه على السويسري ستانيسلاف فافرينكا الثامن عشر 6-4 و6-1 و3-1 ثم بالانسحاب.
ويلعب ديوكوفيتش في دور الثمانية مع الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الذي وضع حدا لمسيرة روديك في الملاعب.
وكان روديك (30 عاما) اعلن بعد الدور الاول من البطولة الاميركية ان مباراته الاخيرة فيها ستشكل نهاية مسيرته في الملاعب.
المباراة بدأت الثلاثاء لكنها تأجلت بسبب الامطار والنتيجة تشير الى التعادل 6-6 في المجموعة الاولى، ثم استكملت امس فحسم الاميركي المجموعة الاولى، لكن الافضلية انتقلت للارجنتيني في المجموعات الثلاث التالية.
يذكر ان روديك احرز لقبه الوحيد في بطولات الغراند سلام في فلاشينغ ميدوز بالذات العام 2003، وتحديدا على ملعب ارثر اش حيث ودع عالم كرة المضرب امس، وهو الملعب الذي شهد ايضا تتويج دل بوترو بلقبه الوحيد في البطولات الكبرى حتى الان العام 2009.
ووسط تصفيق حار، قال دل بوترو مباشرة بعد المباراة “انه اندي من يجب ان تتحدثوا عنه، فاستفيدوا من اللحظات الاخيرة له في الملاعب”، اما الاميركي فقال بدوره “انها المرة الاولى في حياتي التي لا اعرف فيها ما سأقول”.
وانهى روديك مسيرته بعد 12 عاما على دخوله عالم الاحتراف في هذه اللعبة توج فيها بـ32 لقبا منها بطولة فلاشينغ ميدوز 2003، كما فاز مع منتخب الولايات المتحدة بلقب كأس ديفيس العام 2007، وعاش طعم التربع على صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، كما بقي بين العشرة الاوائل في العالم لمدة ثماني سنوات متتالية بين 2003 و2011.
حقق الاميركي 611 فوزا في مسيرته الاحترافية، وجمع اكثر من 20 مليون دولار من الدورات التي شارك فيها، واشتهر بمباريات رائعة مع السويسري روجيه فيدرر اذ خسر امامه في اربع مباريات نهائية للبطولات الكبرى، فلاشينغ ميدوز العام 2006، وويمبلدون الانجليزية في 2004 و2005 و2009.
وفي الدور الرابع ايضا، فاز الصربي يانكو تيبساريفيتش الثامن على الالماني فيليب كولشرايبر التاسع عشر 6-3 و7-6 (7-5) و6-2.
ولدى السيدات باتت سارا ايراني اول لاعبة ايطالية تبلغ الدور نصف النهائي، بفوزها على مواطنتها وزميلتها في مباريات الزوجي روبرتا فينتشي 6-2 و6-4.
وتلتقي ايراني المصنفة عاشرة والتي خسرت نهائي رولان غاروس امام الروسية ماريا شارابوفا هذا العام، مع الاميركية سيرينا وليامس المصنفة رابعة وحاملة اللقب ثلاث مرات التي تغلبت بسهولة تامة على الصربية انا ايفانوفيتش 6-1 و6-3.
وتعتبر ايراني وفينتشي من ابرز لاعبات الزوجي وقد احرزتا 12 لقبا منذ مطلع العام الحالي منها بطولة رولان غاروس. وكانت ايراني تخوض ثالث ربع نهائي لها في بطولة كبيرة، في حين ان فينتشي التي تكبرها باربع سنوات كانت تلعب للمرة الاولى في هذا الدور.
وقالت ايراني بعد المباراة وهي التي توجت بطلة لاربع دورات هذا العام ايضا في الفردي “من الصعب جدا ان تلعب ضد افضل صديقة لديك وكان الامر غريبا رؤيتها في الجهة المقابلة من الملعب”.
لكن مهمة الايطالية ستكون صعبة جدا في نصف النهائي بمواجهة سيرينا وليامس التي تبحث عن لقبها الاول في البطولة الاميركية منذ العام 2008.
وسيرينا وليامس (30 عاما و14 لقبا في الغراند سلام) في افضل حالاتها وقد توجت مؤخرا بطلة في ويمبلدون ثم احرزت الميدالية الذهبية في اولمبياد لندن على الملاعب ذاتها.
ولم تهدر الاميركية سوى 16 شوطا في طريقها الى نصف النهائي حتى الان، كما واصلت ارسالاتها الصاروخية فنفذت 41 ارسالا ساحقا في مبارياته الخمس الاولى في الدورة، منها 12 ضد ايفانوفيتش في دور الاربعة.
في المقابل، كانت ايفانوفيتش تخوض غمار الدور ربع النهائي لاحدى بطولات الغراند سلام للمرة الاولى منذ بطولة رولان غاروس الفرنسية العام 2008 حين توجت بلقبها الوحيد في البطولات الكبرى حتى الان.
وقالت سيرينا “تحسن مستواي كثيرا في المباراتين الاخيرتين، واشعر بأنني سأكون في قمة تركيزي وسأقدم اسلوبي في المباراة المقبلة”.
وتأمل سيرينا بأن تحذو حذو شقيقتها الاكبر فينوس (عام 2000) والنجمة الالمانية المعتزلة شتيفي غراف (1998) بالفوز بلقبي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز والذهبية الاولمبية في العام ذاته.
وتأهلت الروسية ماريا شارابوفا الثالثة الى نصف النهائي ايضا بفوزها على الفرنسية ماريون بارتولي 3-6 و6-3 و6-4 في مباراة ماراتونية استمرت ساعتين و32 دقيقة، علما بانها استكملت امس بعد ان حال المطر دون اكمالها أول من أمس الثلاثاء.
وتلتقي شارابوفا في نصف النهائي مع البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا المصنفة اولى التي جردت الاسترالية سامانتا ستوسور السابعة من لقبها بفوزها عليها 6-1 و4-6 و7-6 (7-5) الثلاثاء.
وهي المرة الاولى التي تبلغ فيها الروسية الحسناء نصف النهائي في فلاشينغ ميدوز منذ العام 2006 عندما توجت باللقب الوحيد في نيويورك. -(ا ف ب)

التعليق