فاعليات بإربد تثمن الإيعاز الملكي بتجميد أسعار المحروقات

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد - ثمنت فاعليات سياسية وشعبية وتجارية وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني في محافظة إربد الإيعاز الملكي للحكومة بتجميد قرارها القاضي برفع أسعار المحروقات والمشتقات النفطية.
 وأكدت الفاعليات التي تمثل مختلف القطاعات الشعبية والشبابية والثقافية والرياضية والنسائية وشيوخ ووجهاء محافظة إربد خلال لقاء حاشد عقد أمس في غرفة تجارة إربد التفافها حول القيادة الهاشمية الحكيمة التي تنحاز لمصلحة الشعب وتعمل على التخفيف من معاناته، لافتين إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني هو الضمانة الحقيقية للمواطن وحماية حقوقه، وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها جلالته بتصويب الأوضاع لصالح المواطن.
 واعتبروا أن جلالة الملك وبتوجيهاته لتجميد قرار الحكومة يؤكد مجددا أنه خط الدفاع الأول والأخير عن المواطن الأردني، ولا يرضى بأن تمس جيوب المواطن رغم الأوضاع الاقتصادية التي تعاني منها موازنة الدولة، وأن توجيهاته السامية شكلت لدى الحكومة والحكومات المقبلة قناعة بالبحث عن الحلول بكافة السبل بعيدا عن المواطن.
وأكدت الفاعليات دعمها الكامل لمسيرة الإصلاح السياسية والاقتصادية التي يقودها جلالة الملك مسجلة رضاها عن ما تم إنجازه من إصلاحات حتى الآن، مشيرين إلى أن الدولة الأردنية وبفضل جلالته قطعت أشواطاً كبيرة في طريق الإصلاح الذي سيقود الوطن إلى بر الأمان.
وقال رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة إن جلالة الملك أيقن ببصيرته الثاقبة وحسه الوطني وفراسته الهاشمية أن الأردنيين يستحقون كل احترام وتقدير فأوعز إلى مجلس الوزراء بإيقاف تنفيذ قرار رفع أسعار المشتقات النفطية، مبينا أن قرار جلالة الملك كان صائباً وأزاح في أمره عن كاهل المواطنين أعباء تنوء بحملها الجبال.
وقال وزير الثقافة الأسبق قاسم أبو عين إن قرار جلالة الملك بالإيعاز للحكومة بتجميد قرار رفع الأسعار أعاد الأمور مصوبة إلى مسارها الصحيح، والذي أثبت أنه جلالته يقف دائما مع شعبه وبروح إنسانية عالية.
 وقال الدكتور خالد الشرايري إن جلالة الملك عندما أوعز للحكومة بتجميد قرار رفع الأسعار أثبت للأردنيين أنه كعادته أذان صاغية تستمع لنداءاتهم ولاستغاثاتهم.
 وقالت الدكتورة فاطمة الرشيد في كلمة باسم القطاع النسائي،"إن الأردنيين لهم موقف واحد دائم ثابت اتجاه العرش الهاشمي المفدى وهو الولاء والتأييد لخطواته السديدة في قيادة مسيرة الأردن"، مشيرة إلى أن الأردن أصبح بفضل حكمة جلالة الملك يحتذى في التنمية والوعي السياسي.
 وقال المهندس سليم البطاينة إن جلالة الملك ستشعر دائماً معاناة المواطنين، حيث استبق كل ذلك وعطل قرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية، داعياً إلى تعطيل قرارات التعيينات والمنفعات الأخيرة والتي اعتبرها محسوبيات وإرضاء للأصدقاء.
 وقال الشيخ خضر أبو عرابي إن قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود أحدث ضيقاً في نفوس الأردنيين، إلا أن حكمة القائد والملك الإنسان الذي يعيش مشاعر كل إنسان أطفأ لهيب القلوب وظمأ النفوس وأراح الضمائر وذلك عندما أصدر أمره الملكي الكريم بتجميد ذلك القرار.
ورفعت الفعاليات المشاركة في ختام الاجتماع باسم أبناء محافظة إربد برقية ثمنت فيها انحياز جلالة الملك للمواطن الأردني وعبروا من خلالها عن اعتزازهم وفخارهم بالقيادة الهاشمية المظفرة معاهدين جلالته بأن يبقوا الجند الأوفياء وعلى عهد الولاء والانتماء ما عاشوا.

التعليق