حملة بمساندة الشرطة لإزالة البسطات وسط عجلون

تم نشره في الخميس 30 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - بدأت بلدية عجلون الكبرى بالتعاون مع محافظة عجلون وبمساندة مديرية الشرطة حملة لإزالة كافة البسطات والباعة المتجولين وسط مدينة عجلون.
وتشمل الحملة وفق رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى المهندس معين الخصاونة "البك  اب" وأصحاب البسطات العشوائية المنتشرة في الشوارع والساحات العامة، خصوصا في محيط مسجد عجلون وشارع الحسبة نظرا لما تسببه من إرباك في حركة مرور المشاة والمركبات.
وبين أن هذه الحملة تهدف لمنع إي اعتداء على الشارع العام أو أي مخالفة خارجة على القانون وإزالة التشوهات لأن مصلحة الجميع في تطبيق القانون وليس تجاوزه أو تناسيه، مؤكدا أن الحملة لا تستهدف المواطنين في أرزاقهم بل إتاحة المجال للمواطنين للمرور بسهولة.
وأضاف الخصاونة أن البلدية تقوم بدراسة عدة بدائل لإنشاء أسواق شعبية في أماكن ملائمة وتلبي احتياجات المجتمع المحلي والباعة وبحيث تكون أكثر انضباطا وتتمكن الأجهزة الرقابية المختلفة من مراقبتها وفق القانون، مشيرا إلى أن هذه الأسواق التي ستنشأ ستلبي مصلحة المواطن أولا ومصلحة الباعة دون التعدي على حق الناس في تسوق آمن وصحي.
ولفت إلى أن البلدية خصصت مكانا مؤقتا للبسطات ومركبات الخضار والباعة المتجولين قرب مبنى المؤسسة العسكرية القديم، آملا من الجميع الالتزام بعدم الوقوف العشوائي في شوارع المدينة خصوصا في شارع الحسبة ومحيط المسجد الذي هو منطقة عمل.
وبين أنه يوجد مشروعان في وسط المدينة، الأول مشروع السياحة الثالث، والثاني تأهيل وتطوير مركز انطلاق الحافلات، وهذان المشروعان بحاجة إلى تعاون جميع الأطراف المعنية من دوائر حكومية وأهال لتسهيل عمل المقاولين في المشروعين ومن اجل استدامة المشاريع ومنع التجاوز أو الاعتداء عليها مستقبلا وبما يحافظ على المشهد البصري الجميل لوسط المدينة.
في ذات الصدد، ثمن عدد من المواطنين هذه الخطوة التي تساهم بحرية الحركة للمشاة وللمركبات، مبدين استعدادهم للتعاون مع البلدية وأي دائرة أخرى للمحافظة على مدينة عجلون نظيفة وبما يتلاءم مع طبيعتها السياحية والبيئية، مؤكدين على أهمية تكثيف الحملات لمنع التجاوزات.

التعليق