ارتياح شعبي يرافق حملات الاعتقال الواسعة لمطلوبين في إربد

تم نشره في الأحد 26 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

اربد - قوبلت الحملة الأمنية النوعية التي نفذتها مديرية شرطة أربد أول من أمس الجمعة باسناد من قوات الدرك وعناصر البحث الجنائي والأمن الوقائي وأفضت إلى اعتقال العشرات من المطلوبين من ارباب السوابق ومروعي أمن المواطنين بارتياح شعبي واسع.
وعكس هذا الارتياح مدى تعطش المواطن الأردني إلى التعامل الأمني الحازم مع مثل هذا النفر الذي استمرأ الاعتداء على الآخرين وحقوقهم وممتلكاتهم بكل وسيلة متاحة لم تقتصر على الاسلحة البيضاء بل تعدتها الى استخدام الاسلحة الحية.
وأكد محافظ إربد خالد ابو زيد ومدير شرطتها العميد عبدالوالي الشخانبة في تصريحات صحفية أمس السبت ان الحملات ستستمر بلا توقف للقبض على كل من تسول له نفسه الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم او يعكر صفو أمن المجتمع ويعتدي على حرية وحرمة الطرقات والشوارع.
واشار ابو زيد إلى انه لن يسمح باستغلال حالة الربيع العربي بتصرفات وممارسات خارجة عن اعرافنا وتقاليدنا تهدد أمن الوطن والمواطن على حد سواء وتعيق تحركاتهم وانتقالهم بحرية وامان وطمأنينة.
واوضح العميد الشخانبة ان حملة المداهمات التي نفذتها عناصر من شرطة إربد وقوات الدرك والبحث الجنائي والأمن الوقائي في شارعي العروس وفلسطين وحي التركمان افضت الى القاء القبض على 45 مطلوبا بقضايا اعتداء على مواطنين وتجار وممتلكاتهم منهم اربعة مطلوبين في حوادث الاعتداء والمشاجرات التي وقعت في شوارع مدينة إربد واسواقها ليلة عيد الفطر السعيد. -(بترا-محمد قديسات)

التعليق