القبض على 40 شخصا من مثيري الشغب في إربد

تم نشره في الأحد 26 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد -  ألقت شرطة إربد بالتعاون مع قوات الدرك القبض على قرابة 40 مطلوبا بينهم 10 من جنسية عربية خلال حملة شنتها أمس بشارع فلسطين والعروس وسط مدينة إربد، وفق مصدر امني.
ولفت المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه الى أن هدف الحملة هو منع وجود مناطق عصية على الأمن، وفرض القانون بعد قيام المطلوبين باختلاق الفوضى داخل الأحياء السكنية وترويع المواطنين من خلال افتعال المشاجرات ومهاجمة المحال التجارية والاعتداء على أصحابها وسرقة محتويات محالهم باستخدام الأدوات الحادة والسيوف والخناجر.
وأشار الى أن الحملة الأمنية مستمرة إلى أن تتحقق الغاية التي أطلقت لأجلها، مؤكدا انه ليس هناك أي شخص مهما كان تاريخه الإجرامي عصيا عنها. وشدد على انه سيصار إلى إلقاء القبض على جميع المطلوبين والخارجين على القانون خاصة مكرري جرائم الإيذاء وإقلاق الراحة العامة وجرائم السلب والمخدرات التي تهدد أمن المجتمع وكذلك جرائم النصب والاحتيال وممتهني السرقات بأنواعها، وأصحاب السوابق المتغيبين عن الإقامة الجبرية والمشبوهين الذين يحاولون إثارة الهلع بين الناس وتوديعهم إلى الجهات القضائية وإنفاذ أحكام القانون بحقهم.
وكانت منطقة شارع العروس في مدينة اربد شهدت اول من امس لليوم الثالث مشاجرة عنيفة استخدمت فيها الأسلحة النارية البيضاء.
ويعاني أهل المنطقة من حالة من الرعب والخوف جراء استمرار تلك المشاجرات اليومية، حيث حمل أهالي المنطقة المسؤولية للجهات الأمنية نظراً لـ"عدم قدرتها على إنهاء هذه المشاجرات المتكرر والسيطرة على الوضع وإلقاء القبض على المتسببين".
وكان مواطنون أبدوا قلقهم البالغ إزاء ما يحدث من مشاجرات دموية اختلطت فيها الأسلحة البيضاء بأصوات الرصاص من قبل مجموعة أو نفر خارج عن القانون نتيجة التغاضي عن بعض المخالفات، ما أدى إلى استباحة أصحاب الأسبقيات والقيود المتخمة بالقضايا الجنائية والجرمية حرمة الشوارع والمحال التجارية وترويع المواطنين كما حصل في ليلة عيد الفطر السعيد.

[email protected]

التعليق