البلقاء: إتلاف 2250 كغم من المواد غير الصالحة منذ بدء رمضان

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012. 02:17 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- أتلفت الكوادر الصحية في مديرية صحة البلقاء (2250) كغم من المواد غير الصالحة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان بحسب مدير صحة البلقاء الدكتور خالد الحياري .
وتنوعت المواد بحسب الحياري بين البقوليات والأجبان واللحوم، إذ تم إتلاف (1400) كغم من الأرز والسكر، و(86) كغم من الدجاج،  وحوالي (100) قطعة من الأجبان المختلفة بالاضافة لحوالي (50) لترا من العصير المصنع بشكل يدوي. وقال الحياري إن الكوادر الصحية نفذت أكثر من (650) جولة وزيارة رقابية خلال تلك الفترة شملت جميع أنحاء ومناطق المحافظة، مشيرا إلى توجيه (100) إنذار وحوالي (37) مخالفة، لعدم التزام اصحاب المحال بالتقيد بالشروط الصحية، كما تم جمع حوالي (35) عينة من المواد الغذائية المختلفة التي يتم فحصها للتأكد من سلامتها.
 وقال إن المديرية ومن خلال قسم الصحة العامة تواصل جمع عينات للمياه ومن جميع مصادرها بما فيها الشبكات المنزلية وإجراء الفحوصات الضرورية لها بشكل يومي ودوري لضمان وصول مياه صحية وآمنة للمواطنين.
واضاف الحياري إن المديرية عكفت خلال الأيام الماضية وبالتنسيق مع مختلف المديريات بالألوية والمراكز الصحية الشاملة بالمحافظة على وضع برنامج رقابي مكثف يتم من خلال زيادة عدد الزيارات لمراقبي الصحة العامة للمحال التي تبيع المواد الغذائية وخاصة الحلويات، خاصة ولا يفصلنا عن عيد الفطر الا أيام معدودة.
 واشار إلى أنه أوعز لمدراء المراكز الصحية الشاملة والمستشفيات الخمسة بالعمل خلال عطلة عيد الفطر وذلك لضمان تقديم الخدمات الصحية للمواطنين وتخفيف مشقة التنقل عنهم للحصول على المعالجة المثلى، مطالبا بضرورة الانتباه لطبيعة المأكولات التي يتناولها المواطنون خلال عطلة العيد وخاصة في اليوم الأول حيث يكون جسم الانسان ما يزال متعودا على أجواء الصوم، ما يسبب حالات تلبك معوي والتي تعد الاكثر مراجعة لأقسام الإسعاف والطوارئ خلال الاعياد المختلفة.
واكد جاهزية  المستشفيات للتعامل مع كافة الحالات المراجعة لها، مطالبا المواطنين بمزيد من التعاون مع مديرية الصحة وإبلاغها عن اية تجاوزات قد يمارسها بعض التجار في محاولة استغلال المناسبة السعيدة ليتم مخالفتهم وايقاع العقوبات القانونية والرسمية بحقهم.

التعليق