شبان يغلقون شارعا في إربد احتجاجا على طعن شخص

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2012. 03:05 صباحاً

 احمد التميمي

اربد - أغلق العشرات من الشبان الشارع الرئيس الذي يربط لواء الطيبة والكورة بمدينة إربد بالحجارة والإطارات المشتعلة، احتجاجا على تعرض احد الأشخاص للطعن بمشاجرة جماعية وقعت مساء الأحد في بلدة بيت يافا غرب اربد. واضطرت الأجهزة الأمنية إلى تحويل السير إلى شوارع أخرى، فيما قامت آليات الإطفاء في الدفاع المدني بإخماد الحرائق، وتم تفريق المحتجين وعاد الهدوء إلى البلدة بعد أن تم اخذ عطوة امنية لمدة 3 ايام بين اطراف المشاجرة.
وكان 8 مواطنين أصيبوا إثر مشاجرة عشائرية شارك فيها العشرات في بلدة بيت يافا غرب اربد مساء الأحد على خلفية مشاجرة بين مجموعة من الأطفال.
وأشارت مصادر أمنية إلى أن قوات الأمن تدخلت لفض المشاجرة التي كان سببها شجارا وقع بين مجموعة من الأطفال ليتطور بعدها إلى مشاجرة عشائرية واسعة استخدمت فيها الأسلحة البيضاء والعصي والحجارة.  وأكدت المصادر ان الأجهزة الأمنية طوقت الخلاف وفرضت الهدوء في المنطقة.

التعليق