قافلة مساعدات سعودية للاجئين السوريين تصل قريبا

تم نشره في السبت 4 آب / أغسطس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 4 آب / أغسطس 2012. 03:51 صباحاً

المفرق - كشفت هيئات إغاثية محلية عن قرب وصول قافلة شاحنات سيرتها المملكة العربية السعودية لمساعدة اللاجئين السوريين في المفرق.
وقالت المصادر إن القافلة التي تضم 43 شاحنة انطلقت أول من أمس من مدينة الرياض إلى مدينة المفرق وتحمل الدفعة الأولى من المساعدات أغذية وملابس.
وتعد هذه الحملة جزءا من حملة مساعدات اطلقها الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز لاغاثة الشعب السوري حيث جمعت الحملة نحو 500 مليون ريال حتى الاربعاء الماضي.
وبدأت الحكومة الاحد الماضي بترحيل اللاجئين السوريين الموجودين في سكن البشابشة والبالغ عددهم 3 آلاف إلى مخيم اللاجئين في منطقة الزعتري 15 كيلو مترا شرقي مدينة المفرق.
يذكر أن كل لاجئ في المخيم، سيحصل على كرت خاص به، يخوله الحصول على الطعام واغطية، وغيرها من حاجيات المخيم، وسيتولى برنامج الغذاء العالمي توفير الطعام للاجئين في المخيم، أما منظمة "اليونيسيف " فستتولى توفير وتزويد المخيم بالمياه.
ونظرا للمساحة الشاسعة المخصصة للمخيم والمقدرة بحوالي (7 إلى 8 كم)، فلن تستخدم كامل مساحة الأرض حاليا، وستستخدم مساحات معينة بناء على الحاجة، والتي تقاس بعدد اللاجئين النازحين.
ويتسع المخيم في مرحلته الأولى لثلاثة آلاف لاجئ، أما طاقته الاستيعابية الإجمالية فتصل إلى 113 ألف لاجئ.

التعليق