أبو تايه والمعايطة ينحازان إلى الفلكلور في حفل مهرجان "ليالي القلعة"

تم نشره في الجمعة 3 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً
  • الفنان سعد أبو تايه يقدم وصلة فنية في مهرجان القلعة أول من أمس -( من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان - قدَّم الفنان الأردني سعد أبو تايه مجموعة كبيرة من أغانيه الخاصة والتراثية في حفله أول من أمس ضمن فعاليات مهرجان ليالي القلعة.
بدأ ابو تايه إطلالته مع جمهور القلعة بوصلة من أغاني التراث والفلكلور، وقدَّم منها "نزلن على البستان"، و"مرعية"، و"حب حبني على الخدين"، و" لوحي بطرف المنديل"، كما تفاعل الحضور مع أغاني "الهجيني"، التي قدمها بتفاعل كبير.
كما قدم أبو تايه خلال الأمسية ما يناسب الأجواء الرمضانية من أغان طربية بمرافقة العود والفرقة الموسيقية، منها "تعب المشوار"، و"بستان ورود"، وأغان خليجية للفنان محمد عبده منها "ايوه"، و"الأماكن".
وخلال الأمسية احتفى أبو تايه بنشامى الأجهزة الأمنية. وقال "نحن نقدم رسالة وليست أغنية، ونعتبر أنفسنا جنود هذا الوطن، أدام الله علينا أمنه وأمانه"، ليقدم أغنيي "نشامى الأمن العام"، و"قالوا الأردن".
وامتع أبو تايه حضور الأمسية الكبير، بمجموعة من أغانيه الجديدة والطربية والوطنية التي تفاعل معها الجمهور، وقدَّم أغنية جديدة من كلمات عبدالله سيف وألحانه بعنوان: "لا يمكن أنسى حبك"، لينتقل بهم إلى وصلة أغاني "جوبي"، عراقية.
ولأول مرة في حفلات الفنان سعد ابو تايه رافقته ابنته الوحيدة ذات الخمس أعوام جود.
وأبو تايه بدأ مشواره الفني مبكرا حيث كان يحيي الكثير من الحفلات والنشاطات التي تقام داخل المدرسة سنويا، لتميزه بصوت قوي.
آلة العود التي كانت صديقا حميما رافقته طيلة مسيرته الفنية، كان يعبّر من خلالها عن حزنه وفرحه، وحبه حيث لقب بأخطبوط العود، لمهارته وحرفيته بالعزف.
أنتج أول ألبوم له بعنوان "منت هاوي"، الذي حمل طابع البداوة والأصالة، وكان من إنتاج شركة صوت عمان وشركة السلسال الذهبي السعودية.
أطلق البومه الثاني الذي حمل اسم " طير شلوة" من إنتاج إذاعة راديو فن الأردنية الذي كان بمناسبة عيد ميلاد صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.
شارك أبو تايه بالعديد من المهرجانات المحلية والدولية، وكان سفيرا للأغنية الأردنية بالقافية الأردنية، لترويج السياحة ضمن مجلس دول التعاون، فمثّل الأردن في قطر، والبحرين، والكويت ،وعمان، ودولة الإمارات العربية.
شارك بمهرجان جرش، ومهرجان الأردن، ومهرجان صيف عمان ومهرجان شبيب، ومهرجان الأغنية التراثية، ومهرجان الأغنية الوطنية، ومهرجان الباعج، إضافة إلى مشاركته بالعديد من الأوبرات الوطنية التي كانت تقام بعيد ميلاد جلالة الملك، وعيد الاستقلال وغيرها، منها أوبريت الكرامة، وأوبريت أردن الأمجاد، وأوبريت النشامى، ومؤخرا أوبريت أيد بأيد.
وكان الحضور على موعد مع الفنان علاء المعايطة ليقدم باقة من الاغاني التراثية والفلكلورية منها "يا شوقي"، و"نزلن على البستان"، و"ويلي محلاها البنت الريفية"، و"وين على رام الله"، و "شباب قوموا العبوا"، و"لهجر قصرك"، وغيرها .
وبدأ المعايطة الغناء مند 11 عاما وهو طالب في المعهد الوطني للموسيقى وقدم فقرته بمرافقة آلة العود.
ومع محمد المدفعي والإعلامية في قناة رؤيا الراعي الإعلامي لليالي القلعة رهف صوالحة كانت فقرة الفكاهة والمرح والفوازير والجوائز القيمة للجمهور.
وتقام فعاليات ليالي القلعة "طلة وحكاية"، في أجواء رمضانية بعد وقت الافطار وتستمر حتى موعد السحور. وتستمر الفعاليات على طول الشهر الفضيل لتضم جلسات رمضانية في أجمل الاماكن الاثرية في "جبل القلعة" المطل على وسط مدينة عمان، والاستمتاع بفنون شعبية وفلكلورية على ايقاع الموسيقى العربية الأصيلة، إضافة لسوق المنتجات والحرف اليدوية في اجواء عائلية ممتعة.
ويتميز المهرجان، بتنوع العروض التي يشملها، إضافة الى إطلاقه فعاليات للتسوق وتوفير اجواء وسهرات رمضانية تتواءم مع شهر رمضان المبارك وطقوسه.
وتهدف "ليالي القلعة، طلة وحكاية" والتي تقدمها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع أمانة عمان وجمعية سكان جبل عمان (جارا)، إلى تشجيع وجذب السياحة وتفعيل المواقع الأثرية.

motasem.alraqqad@alghad.jo

التعليق