تعليق مؤقت لاعتصام موظفي "العقبة الخاصة"

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 2 آب / أغسطس 2012. 02:27 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - علق موظفو سلطة العقبة الخاصة أمس اعتصامهم الذي بدؤوه قبل ثلاثة عشر يوما في بادرة "حسن نية تجاه الرئيس الجديد المعين للسلطة الدكتور كامل محادين".
وقال المعتصمون إن قرار التعليق جاء ريثما يتم لقاء رئيس السلطة الجديد ومعرفة مدى استجابته لمطالبهم الساعية "لإحقاق العدالة الوظيفية بين كافة الفئات ووقف سياسات التهميش المتعمدة لبعض الفئات دون مبررات قانونية". وبينوا أن اعتصامهم "لم يكن من باب ليّ الذراع أو التجاذب مع إدارة السلطة لكنه لتوصيل رسائل مهمة تتعلق بأمورهم الوظيفية ومطالباتهم التي طال عليها الزمن وقوبلت بالتهميش من قبل إدارات السلطة المتعاقبة منذ أكثر من عامين".
وقالوا إنهم حريصون على الاستمرار في تقديم الخدمات للجمهور والمستثمرين.
من جانبه رحب رئيس السلطة بالوكالة المهندس عصام خريسات بقرار تعليق الاعتصام، قائلا إن "السلطة معنية بتوفير بيئة عمل مثالية تتوافر فيها متطلبات الأمان الوظيفي لكل الموظفين.
وقال إن مطالب الموظفين ستكون مدار بحث ودراسة لتنفيذ الممكن منها وفقا للأنظمة السائدة.وكان الموظفون رفضوا أول من أمس قراراً أصدره مجلس مفوضي "العقبة" بدفع مبلغ 60 دينارا عن شهر واحد لكل موظف يقل راتبه عن 600 دينار شريطة أن يكون هذا المبلغ ضمن نظام وتعليمات الخدمة المدنية وبند المكافآت.

[email protected]

التعليق