جرش: توقيع وثيقة للحفاظ على أمن الأردن

تم نشره في الاثنين 30 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 30 تموز / يوليو 2012. 02:23 صباحاً


جرش - وقع وجهاء وشيوخ عشائر وفاعليات رسمية وشعبية في محافظة جرش أمس في دار المحافظة وثيقة "حلف الفضول الثانية" التي تنص على الحفاظ على أمن الوطن واستقراره في ظل قيادته الهاشمية الحكيمة، وعلى ألا يظلم أحد في أردن الهاشميين من أهله أو غير أهله، وأن يكون القضاء الحكم الفصل في جميع القضايا في دولة القانون والمؤسسات.
وقال محافظ جرش مازن عبيدالله خلال حفل توقيع الوثيقة: "إن توقيعها مناسبة لاستذكار مآثر آل هاشم الأبرار الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل حرية وكرامة الإنسان، حيث كرم الله عز وجل الأمة بالإسلام، وكرم العرب بالرسول الهاشمي الأمين الذي بلغ رسالة ربه الداعية إلى المحبة والعدل والمساواة وحفظ الحقوق وصون الكرامة الإنسانية".
وأضاف: "إن الهاشميين عملوا على تأسيس دولة العدل والمساواة، وحاربوا الظلم والطغيان، ومن هنا جاءت فكرة حلف الفضول الثاني إيمانا من أبناء الوطن وتقديرا لقيادته الهاشمية الحكيمة، وتجديدا للبيعة التي عقدها الآباء والاجداد مع مؤسس المملكة جلالة الملك عبدالله الأول، وإيمانا بدور واضع الدستور الاردني المغفور له الملك طلال، ووفاء لباني الأردن وصانع نهضته المغفور له جلالة الملك الحسين، وتأكيدا على الولاء لقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني راعي المسيرة وحادي الركب.
وقال المنسق العام للوثيقة سامي التميمي، إن اللجنة العليا للحلف انطلقت مع القيادة الهاشمية لمكافحة الفساد ودفع الظلم ورد المظالم إلى أصحابها من خلال إجماع وطني أردني لتطبيق القانون للحكم في قضايا الفساد، بعيدا عن الفزعة والمناطقية والديمغرافية، وعلينا ألا نفتح باب التشكيك وجلد الذات والسير خلف الناعقين بالفتنة التي لا تريد خيرا بالاردن.
وأشار التميمي إلى أن توقيع الوثيقة مستمر في دار محافظة جرش حتى نهاية دوام يوم الخميس المقبل.-(بترا)

التعليق