ماذا تقدم لندن للسائحين بخلاف أولمبياد 2012 ؟

تم نشره في الأحد 29 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 29 تموز / يوليو 2012. 03:21 صباحاً
  • متنزه كيو بارك في لندن - (أرشيفية)

لندن- مصارعة وقوس وسهم ورفع أثقال.. إذا كنت في لندن خلال دورة الألعاب الاولمبية الصيفية وشعرت أنك لا تريد متابعة المسابقات الرياضية فلا بأس بذلك، فالخيارات الأخرى عديدة في جميع الأحوال.
فالمدينة البريطانية الواقعة على ضفاف نهر التايمز ويقطنها ثمانية ملايين نسمة، مليئة بالخيارات حتى لو كنت تريد تجنب المسارات التقليدية.
وسواء كنت تحب الزحام أم لا، فعلى الأقل من يزورون العاصمة البريطانية للمرة الأولى لا يجب أن يفوتوا حضور تغيير دورية الحراسة أمام قصر "باكينجهام بالاس"، وبعدها ربما يودون التمشية حتى ساعة "بيج بن" وكنيسة ويستمينستر أو مشاهدة أحد العروض الموسيقية العديدة.
وهناك مكان آخر يجب زيارته في لندن وهو متنزه "هايد بارك"، حيث ستنقل منافسات الألعاب الاولمبية على شاشات عملاقة وستقام العديد من الحفلات الموسيقية، إلى جانب كاتدرائية سانت بول.
وبمجرد زيارتك لتلك المعالم الرئيسية للندن، يصبح كل شيء في المدينة بعد ذلك معتمدا على الذوق الفردي. هناك العديد من الإرشادات التي يمكن اتباعها للاستمتاع بلندن مثل إرشادات مجلة "تايم أوت" التي تقدم مئات الخيارات. فمثلا الكتب التاريخية تنتظر الزائرين في المكتبة البريطانية بينما يضم المتحف الهنتري العديد من عمليات التشريح المثيرة للفضول.
ويظهر متحف المواصلات اللندني مترو الأنفاق في أيامه الأولى ويعرض الحافلات ذات الطابقين الجديدة. أما من يستمتعون بحس فني فسيروقهم بالتأكيد المتحف الوطني أو متحف "تيت مودرن" للفن الحديث.
وإذا كان الزائر يبحث عن شيء أكثر عصرية فهناك الكثير من المعارض الفنية في منطقتي إيست إند وويست إند، بما في ذلك معرض "ساتشي" أو معرض "وايت كيوب" الجديد بميدان "هوكستون سكوير".
وإذا أردت الهروب من الزحام وكان الطقس يسمح بذلك، فالأمر يستحق قضاء بعض الوقت في أحد متنزهات لندن. وهناك العديد من التوصيات التي تقدمها جو جينين من شركة "فيزيت لندن" السياحية. حيث تقول "اذهبوا في رحلة إلى متنزه ريتشموند أو كيو بارك".
فهناك يمكن مشاهدة بعض الحيوانات البرية. كما يمكن الذهاب إلى البحيرة في هامستيد هيث أو توتينج بيك أو لندن فيلدز أو بارليامنت هيل. فغالبية المتنزهات تبعد مسافة نصف ساعة كحد أقصى عن قلب المدينة ويمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق الحافلة أو القطار أو مترو الأنفاق. ولكن إذا أردت تجنب المواصلات العامة بشكل عام فيمكن استكشاف لندن سواء بالسير على الأقدام أو بواسطة الدراجة. حيث يمكن استئجار إحدى الدراجات الزرقاء المتوفرة في كافة أنحاء المدينة. ولكن توخوا الحذر.. يجب ركوب الدراجة على الجانب الأيسر للشارع!
أما بالنسبة لمن يريدون تناول الطعام فشركة "فيزيت لندن" تقترح عليهم زيارة شارع إيت ستريت خلف محطة قطار "كينجز كروس".
 فسيارات الطعام هناك، أو ما يطلق عليها النوافذ، تقدم البوريتوس والبيتزا وغيرها من الأطعمة اللذيذة.
أما إذا أردت أن تأكل جيدا دون أن يهمك الفاتورة الكبيرة في النهاية فيمكن زيارة مطعم الشيف هيستون بلومينتال بفندق "مانداريان أورينتال" في هايد بارك، فقد احتل هذا المطعم مؤخرا المركز التاسع في قائمة أفضل مطاعم العالم.
أما ما يوصي به اللندنيون أنفسهم فهي الأسواق المحلية. فعلى سبيل المثال يوجد أحد هذه الأسواق في شارع لوير مارش ستريت خلف محطة "ووترلو". وتبيع هذه السوق الخضراوات والفاكهة والزهور والملابس، كما يمكن احتساء قدح من القهوة هناك.
 إلى جانب ذلك، يوجد أيضا سوق "تشابيل ماركت" في إسلينجتون. ويقول سلفستر:"من هناك، يمكنك شراء أي شيء يسعد قلبك".
وعلى طوال القناة، يوجد بعض المقاهي والمطاعم حيث يمكن تناول النقانق المشوية أو احتساء الشاي في مكان مطل على المياه.
ورغم أن العديد من العائلات تفضل الذهاب إلى هناك، فنادرا ما يزدحم هذا المتحف بالزائرين. وتقدم المتاحف فرصة للاستراحة من ضغوط ميزانية حضور الفعاليات الأولمبية، خاصة وأن غالبيتها تتميز بأن الدخول إليها مجاني.
وبعد كل ذلك إذا شعرت أنك ما تزال تريد الخروج فبإمكانك الغوص داخل عالم النوادي بلندن سواء كان ذلك في منطقة شورديتش أو دالستون. -(د ب أ)

التعليق