"ليالي القلعة" يستقبل أكثر من ألف زائر يوميا

تم نشره في الخميس 26 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • شاب يبيع الترمس في جبل القلعة اول من امس - (تصوير: محمد مغايضة)

هبة العيساوي

عمان- قال مدير مهرجان ليالي جبل القلعة الثاني، لؤي أيوب "إن عدد زوار فعاليات المهرجان هذا العام يصل إلى 1200 زائر يوميا منذ انطلاقه في اليوم الثالث من شهر رمضان المبارك".
وبين أيوب، في حديث خاص لـ"الغد"، أن زوار المهرجان بعنوان "طلة وحكاية" لم يقتصر على المواطنين الأردنيين، بل لوحظ تواجد المغتربين والسياح الخليجيين الى جانب سياح أجانب من أميركا وإسبانيا.
وأشار الى أن سعر تذكرة الدخول البالغ خمسة دنانير للكبار ومجانا للصغار هو رمزي جدا، ويشمل كوبونات لتناول المشروبات الرمضانية الى جانب التسالي والمأكولات الرمضانية.
وبين أيوب أن هذا مهرجان العام شمل زاوية مخصصة للعب الأطفال كي تستطيع العائلات قضاء وقت ممتع، مشيرا إلى أن الموقع يستوعب نحو 3 آلاف زائر.
وانطلقت فعاليات مهرجان "ليالي القلعة" للعام الثاني بعنوان "طلة وحكاية" في اليوم الثالث من رمضان بتنظيم من وزارة السياحة والآثار وبالتعاون مع أمانة عمان الكبرى ووكالة الإنماء الدولية.
والشريك الرسمي للمهرجان هو شركة زين، والجهات الراعية بنك الاتحاد وهيئة المناطق التنموية والحرة وفندق كراون بلازا، والشركاء الإعلاميون التلفزيون الأردني وقناة رؤيا ومجلة ليالينا ومجلة فيفا وإذاعة هوا وروتانا وشركة انيرجي للدعاية والإعلان وجمعية سكان جبل عمان (جارا).
إلى ذلك، قال أيوب "إن الوزارة تعاونت مع الأمانة لحل مشكلة الاصطفاف في جبل القلعة؛ بحيث جعلت الطريق المؤدية لها طريقا واحدة، بالإضافة إلى الاتفاق مع شركة للاصطفاف "فليت"، إلى جانب السماح بالاصطفاف يمينا ويسارا".
وتستمر فعاليات المهرجان حتى نهاية الشهر الفضيل ليكون وجهة لأهالي وزوار عمان للاستمتاع بفعالياته المتعددة والفريدة سعيا إلى توفير أجواء ترفيهية تتلاءم مع خصوصية الشهر الفضيل وتستقطب الزوار من المواطنين والسياح إلى منطقة جبل القلعة ذات التاريخ العريق.
وتشمل الفعاليات جلسات الحكواتي والفن الأصيل والسهرات الموسيقية المميزة والاستمتاع بتشكيلة من أشهى المأكولات وسوق الحرف.
وتجدر الإشارة الى أن مهرجان هذا العام يشهد نموا وتوسعا كبيرين على الأصعدة كافة من مشاركة وفعاليات؛ حيث استقطب عدداً أكبر من المشاركين في تقديم شتى الخدمات لزوار المهرجان؛ مثل المقاهي التي زاد عددها الى 12 مقهى مقارنة بـ4 العام الماضي، فيما ارتفع عدد المشاركين في أجنحة السوق لعرض منتجاتهم الى 60 مقابل 40 جهة مشاركة في المهرجان الماضي، الأمر الذي يعكس حجم النجاح الذي حققته "ليالي القلعة" على مستوى الفعاليات والترفيه وعدد المشاركين والزوار. وكان وزير السياحة والآثار نايف الفايز، أكد في تصريح سابق، دور المهرجان في تعزيز السياحة في المملكة.
وقال الفايز "المهرجان يقام في جبل القلعة الذي شهد تعاقب الحضارات ويعد أحد اقدم جبال عمّان السبعة، مما سيعزز الحراك السياحي والثقافي ويضيف منتجا سياحيا جديدا للنشاطات التي تقام على مساحة الوطن خلال فصل الصيف".
وأشار الفايز الى أهمية مثل هذه الفعاليات لدورها في تعزيز هوية المدينة والحفاظ على تاريخ عمّان؛ إذ يأتي هذا المهرجان ضمن عدة مشاريع تقوم بها أمانة عمان الكبرى في إطار خطة تسعى لتحويل مدينة عمّان إلى مقصد سياحي على مدار العام، كما تميز مهرجان هذا العام بمشاركة أوسع من أهالي القلعة في المهرجان من خلال مشاركتهم في إدارة عدد من المرافق مثل المقاهي، بما يعود بالمنفعة عليهم ويخدم زوار المهرجان في الحين نفسه.
يشار إلى أن مهرجان ليالي القلعة حقق نجاحا ملحوظا منذ إطلاقه العام الماضي؛ إذ استقطب ما يزيد على 20 ألف زائر، وذلك بفضل برنامج المهرجان الغني والمتنوع الذي يجمع بين الفن الراقي والترفيه والتراث؛ حيث يستضيف المهرجان الفرق الموسيقية والغنائية؛ مثل فرقة شو هالأيام وفرقة الفحيص، وعدد من الفنانين المميزين؛ مثل عمر العبداللات وهاني متواسي وروز الور وإلهام المدفعي، الى جانب الموشحات والمدائح النبوية وجوقة بيت الموسيقى.
كما يشهد المهرجان هذا العام فعالية جديدة تتمثل في تسليط الضوء على المواهب الأردنية بعنوان "ساعة مواهب أردنية".

hiba.isawe@alghad.jo

التعليق