فضية للريفي وبرونزية لخير في بطولة آسيا للكراتيه

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

طشقند – أضاف لاعب المنتخب الوطني للكراتيه محمد الريفي ميدالية فضية إلى الحصيلة الأردنية من المشاركة ببطولة آسيا الحادية عشرة للكبار والثانية عشرة للشباب والناشئين، التي تختتم نزالاتها اليوم في العاصمة الأوزبكية طشقند. 
وعزز معتصم بالله خير الغلة الأردنية من الميداليات بإضافته برونزية جديدة في وزن 84 كغم، ليرتفع رصيد الأردن لست ميداليات، ذهبية واحدة ومثلها من الفضة وأربع برونزيات، ويحرز الوفد المركز السابع في الترتيب العام للفرق المشاركة في نزالات مسابقات الفردي للناشئين والشباب والرجال.
وتأهل الريفي إلى المباراة النهائية لوزن 75 كغم عن جدارة واستحقاق، غير انه لم يستطيع مواصلة التقدم لاعتلاء منصة التتويج بعد أن خسر أمام الياباني ماتسو كو 2-5، في مباراة حماسية استطاع فيها الريفي مجاراة ألعاب خصمه والمحافظة على التعادل، غير ان تكرار ارتكاب الطرفين للأخطاء  زاد من وتيرة العب وحدته، ما أعطى أفضلية للياباني في اقتناص الفرص وتوسيع الفارق النقطي والفوز بالميدالية الذهبية.
وكان الريفي وصل للنهائي بعد ان فاز على القيرغستاني بابيت بالدور الـ32 بنتيجة 2-1، وعلى الصيني هي جو 1-0 بدور الـ16، وعلى العراقي إسلام محمد 7-1 بدور الثمانية، وعلى الكويتي أحمد المسفر 7-2 بدور الأربعة.
وسجل معتصم بالله خير مفاجأة البطولة بإقصائه المرشح لذهبية وزن 84 كغم، الياباني سي هوا في دور الثمانية الذي تغلب عليه 8-5، بعد مباراة مثيرة ضمت جميع المهارات الفنية، وتمكن فيها خير من إحباط محاولات الياباني في اقتناص النقاط، ليصعد بذلك الى دور الأربعة ويواجه السوري رأفت الشيخ ويخسر أمامه 1-6، وينتقل بذلك للعب على الميدالية البرونزية ويتغلب على اللاعب الكزخي يركاي 3-2، وصعد إلى منصة التتويج وتقلد الميدالية البرونزية. 
وأضاع مازن لولح فرصة التقدم واحتلال المركز الثالث لوزن 60 كغم، بعد أن خسر مباراته الاخيرة على الميدالية البرونزية بنتيجة 1-5 أمام الإيراني سعيد ايبور، بعد أن فاز بالمباراة الأولى للمنافسة على البرونز على التايلندي يوثانا 4-0، ولعب بهذا الدور اثر خسارته أمام الكزخي بركهان الذي تأهل للمباراة النهائية 0-5 بدور الثمانية بعد أن كان فاز بدور الـ16 على الهندي جارفا 10-4.
أما حاتم الدويك فقد خسر أمام الكزخي بانيت بدور الـ16 بنتيجة 0-2 ولعب على السحب على الميدالية البرونزية، لكنه خسر امام الباكستاني سعيدي عباس 4-7 وخرج من السباق. 
وكان أحمد نشأت على بعد خطوة من إحراز الميدالية البرونزية لوزن فوق 84 كغم، بعد ان خسر في دور السحب على الميدالية البرونزية أمام الاوزبكي رستم 0-3، في مباراة قدم فيها نشات أداء رجوليا، لكن عامل الأرض والجمهور وقف في صالح اللاعب الاوزبكي، واستهل نشأت مشواره في المنافسات في الفوز في دور الـ16 على لاعب هونج كونج سنج 4-0، وفي دور الثمانية على اللاعب الكوري بال شان 14-4، وخسر في دور الأربعة أمام الإيراني شاه 0-7. 
وما يزال عبدالرحمن المصاطفة المتوج بذهبية وزن 55 للشباب حديث البطولة بعد أن سجل إنجازا لم ينازعه عليه أحد في النزالات الفردية عندما تمكن من تسجيل 37 نقطة في خمس مباريات بدون أن تسجل عليه أي نقطة ومن ضمنها ثلاث مباريات أنهاها الحكم قبل انتهاء الوقت الأصلي لعدم التكافؤ.
وقال رئيس الوفد م.معين الفاعوري إن ذلك نادرا ما يحدث في البطولات القارية والعالمية نظرا لتقارب المستوى وخاصة مع التقدم للأدوار النهائية، ألا إذا كان اللاعب موهوبا ولديه توافق عضلي عصبي عالي المستوى. وتختتم اليوم منافسات البطولة التي استمرت لمدة أربعة ايام بإقامة فعاليات القتال الجماعي ويمثل الأردن فيها محمد الريفي وحاتم الدويك ومازن لولح ومعتصم بالله خير واحمد نشأت، الذين سيلاقون المنتخب الأفغاني بدور الـ32 وفي حال فوزهم سيواجهون منتخب السعودية بدور الـ16 بعد أن تأهل بالقرعة.

التعليق