الشخانبة: تدفق الأشقاء السوريين حمل الأردن أعباء اقتصادية إضافية

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - أكد وزير الشؤون البرلمانية شراري كساب الشخانبة أن الأردن يمر بظروف صعبة تستوجب الوقوف إلى جانبه من أجل حمايته وحماية مكتسباته، بعيدا عن منهجية العنف التيa يطلقها البعض تحت مسمى الديمقراطية. وأضاف في ندوة حوارية في مادبا عن "أسباب إخفاق المرأة في الانتخابات النيابية" نظمتها جمعية أنوار مادبا الخيرية مساء أمس، وأدارتها الدكتورة هيا المصالحة ضمن نشاطات وفعاليات مادبا مدينة الثقافة الأردنية للعام 2012، أن الأردن استقبل عدة هجرات آخرها تدفق الأشقاء السوريين بأعداد كبيرة ما حمله أعباء اقتصادية إضافية.
وبين الشخانبة أن قطار الإصلاح انطلق بقوة في الأردن وأن لا مجال للتراجع عنه، مشيرا إلى أن التشريعات وحدها لا تصنع إصلاحا وإن طاولة الحوار هي المكان المقدس للاتفاق والتوافق على الإصلاح بمشاركة كل مكونات المجتمع الأردني وقواه الوطنية، داعيا الجميع الى المشاركة في الانتخابات النيابية. وأكد اعتزاز الوطن بدور المرأة الاردنية التي تشكل سنداً قوياً للأردن في مسيرة البناء والإصلاح، لافتا إلى الاهتمام الملكي بالمرأة ودورها في المجتمع، وضرورة دعم المرأة بكل الإمكانات.
وقال العين السابق ميشيل حمارنة إن ثمة أسبابا عدة وراء التراجع الذي أصاب المرأة في هذا الشأن، مؤكدا أن الأمر ليس نهاية المطاف بل يجب تناول المرحلة بذهنية إيجابية وليست نفسية محبطة.
وقال العين الأسبق محمد الخريبات "اننا لا نعيش في الأردن حالة ديمقراطية بل حالة برلمانية ومجتمعنا ديمقراطيا لأن الثقافة الديمقراطية غير موجودة"، مشدداً على انه لا يمكن المساهمة في عملية بناء المجتمع بالشكل السليم في ظل النظر الى المرأة على أنها مجرد تابع سياسي وتنموي.

[email protected]

التعليق