إربد: لقاء حواري يتدارس منح فئة المعاقين كافة حقوقهم

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - تدارس لقاء حواري بعنوان "حقوق المعاق كإنسان"، عقد أمس في جمعية الشمال لذوي الاحتياجات الخاصة، أهمية تلقي هذه الفئة كافة حقوقها التي تضمنتها التشريعات والتعليمات الرسمية، استنادا إلى قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم 31 لعام 2007.
 وقال مفتش إقليم الشمال في وزارة التنمية الاجتماعية محمود بني هاني إنَّ القانون نصَّ صراحة على تقديم الخدمات المثلى للأشخاص المعوقين، وتوفير فرص العمل لهم بما يتلاءم مع طبيعة الإعاقة، ودمجها في المجتمع والاستفادة منها بتحويلها إلى طاقة.
وأشار إلى أن الشراكة بين الأسرة ومراكز الرعاية سواء كانت حكومية أو خاصة تبقى هي السبيل الأمثل لنجاح برامج الرعاية والحد من أي إساءات محتملة لها  التي يمكن استغلال حاجتها للآخر على وجه غير مشروع ويتنافى مع القيم والأخلاق والمبادئ السامية في احترام المعاق والتعامل معه كانسان.
وأوضح أن لواء قصبة إربد يضم 13 مركزا حكوميا وخاصا تقوم على تنفيذ برامج الرعاية والتمكين للمعوقين بما يكفل حقوقهم ومساواتهم بباقي أفراد المجتمع مشيرا إلى أن الأردن من الدول السباقة في المنطقة في الاهتمام بهذه الفئة وتقديم الامتيازات الخاصة بهم كالإعفاء من رسوم تصاريح العمل والإعفاء الجمركي والتأمين الصحي والتأهيل والتدريب وتخفيض أثمان تذاكر السفر وغيرها.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق