ختام هادئ لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد

الأهلي يتربع على القمة والسلط يرضى بالوصافة وكفرسوم ثالثا

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • فريق الأهلي في لقطة تذكارية بعد تتويجه بطلا لدوري اليد أمس - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان - تربع فريق الأهلي على قمة دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، واحتفظ باللقب للمرة الرابعة على التوالي، وذلك بعد الفوز المستحق الذي سجله على ضيفه فريق الحسين بنتيجة 29-25 والشوط الأول 12-12، في المباراة الختامية لمنافسات الدوري التي جرت أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، بحضور د.ساري حمدان مستشار سمو رئيسة الاتحاد الذي قام بتتويج الفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى على لائحة الترتيب العام.
وفي المباراة التي سبقتها بذات الصالة رضي فريق السلط بالوصافة بعد اجتيازه فريق الفجر وحقق الفوز عليه بنتيجة 38-27 والشوط الأول لمصلحته 22-13.
ومع ختام منافسات الدوري حلق الأهلي وحيدا في صدارة الدوري برصيد 26 نقطة، وجاء فريق السلط في المركز الثاني برصيد 24 نقطة، تلاه فريق كفرسوم في المركز الثالث برصيد 18 نقطة، ثم فريق الحسين في المركز الرابع برصيد 14 نقطة، وفي المركز الخامس جاء فريق العربي برصيد 13 نقطة وبفارق الأهداف عن فريق عمان الذي حل في المركز السادس، ثم جاء فريق الفجر في المركز السابع وقبل الأخير برصيد نقطتين وهبط رسميا الى مصاف أندية الدرجة الثانية برفقة فريق أم جوزة الذي حل بالمركز الثامن والأخير وبنفس الرصيد.
الأهلي 29 الحسين 25
سارت بداية المباراة هدفا بهدف وسط محاولات متواصلة من لاعبي الفريقين لإيجاد المنافذ السهلة التي تضعهم في مواجهات مع حارسي المرمى، ورغم أن فريق الحسين كان البادئ في التقدم بفارق هدفين 5-3، من خلال براعة طارق المنسي ومحمود الخطيب وإيهاب الشريف في عبور البوابة الأمامية واللجوء في بعض الأحيان الى تسديد الكرات المباغثة، علاوة على انطلاقات عبدالهادي الكوفحي ومحمد الشريف وآية الروسان بسلسلة من الهجمات المضادة، إلا أن قوة الأهلي المتمثلة بخطه الخلفي أحمد عبدالكريم وإبراهيم حلمي وتامر قطيشات إعادة الأمور الى نصابها بعد أن تناوب على تسجيل الأهداف، لترتفع وتيرة المنافسة بين الفريقين وسط تركيز واضح منهما على الجانب الدفاعي لينتهي الشوط الأول 12-12.
وشهدت الحصة الثانية تفوقا لفريق الأهلي الذي استثمر الهجمات الخاطفة كوسيلة لضرب مرمى الحسين من خلال تسديدات واختراقات محمود ياغي وأحمد باسم وعبدالرحمن العقرباوي، ليتقدم 17-15، ثم 19-16، فيما حاول الحسين قدر المستطاع إيجاد المساحات المناسبة التي تكشف مرمى الحارس خالد إبراهيم وفق الأداء الجماعي الذي انصب على اختراقات طارق المنسي وآية الروسان وإيهاب الشريف والتي لم تقف حائلا أمام إصرار  الأهلي على تحقيق الفوز 29-25.
السلط 38 الفجر 27
لم يجد فريق السلط مقاومة تذكر من فرض سيطرته الكاملة على مجريات المباراة وحسم النتيجة بوقت مبكر، بعد أن نفذ لاعبوه هجوما سريعا تعددت محاوره مستغلين حالة الترهل التي رافقت أداء فريق الفجر خصوصا في منطقته الدفاعية التي شهدت اختراقات وتسديدات متواصلة تناوب عليها إسماعيل الطموني وحسن عبدالستار ومحمود الهنداوي ومعتصم الدبعي، إضافة الى تألق حارس السلط يوسف العياصرة برد العديد من الكرات التي مكنت زملاءه من شن المزيد من الهجمات الخاطفة السريعة.
فريق الفجر احتاج الى الحلول الجماعية بعد أن فقد اللاعبون بوصلة بناء الهجمات بالشكل المطلوب، وظهر تركيز الفريق على الثلاثي رامي الطباخي وعمر العبادي وأسامة أبو السندس في عمل التقاطعات الأمامية والجانبية التي هدفت لإيصال الكرات نحو صقر أبو رمان وأحمد العسعس، ورغم تسجيل الفريق سلسلة من الأهداف، إلا أن السلط حافظ على فارق الأهداف الكبير وخرج فائزا 38-27.
المكافآت المالية
وكان اتحاد اللعبة خصص مكافآت مالية لجميع الفرق الثمانية التي شاركت في منافسات الدوري، حيث حصل الأهلي صاحب المركز الأول على 4500 دينار، ونال السلط 3000 دينار، وحصل كفرسوم على 2000 دينار، بينما حصلت الفرق الحاصلة على المراكز من الرابع وحتى الثامن على 800 دينار لكل فريق.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبروك (اهلاوي)

    الأحد 15 تموز / يوليو 2012.
    الف الف مبروك للاهلي هو الفريق الوحيد الكامل وهو اضعف دوري منذ 20 سنة للاسف كرة اليد مع الاتحاد الحالي ضاعت ومبروك الاهلي
  • »مبروك (رشاد الصاحب)

    الأحد 15 تموز / يوليو 2012.
    مبروك للنادي الأهلي الفوز ولكن الحق يقال هذا الموسم اضعف موسم منذ سنوات من الناحيه الفنيه والشيء المميز الوحيد في هذا الموسم هو تطور فريق كفرسوم المجتهد الف تحيه لهذا الفريق
  • »مبروك (نضال جحاوي)

    الأحد 15 تموز / يوليو 2012.
    ألف مبروك لنادي الاهلي والى باقي الانديةوألف شكر الى جريدة الغد على الجهد المتواصل