"زين" تتواصل مع أكثر من ربع مليون مستخدم على شبكات التواصل الاجتماعي

تم نشره في الثلاثاء 10 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • شبان يتواصلون مع زين عبر شبكات التواصل الاجتماعي-(من المصدر)

عمان- أعلنت شركة زين، إحدى شركات مجموعة زين الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الشرق الأوسط، عن تواصلها مع مايقارب 270 ألف شخص عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك منذ إنشاء الصفحات الخاصة بالشركة في العام 2010.
وتنظر زين إلى هذه الشبكات على أنها تجسد جيلا جديدا من منصات التواصل الاجتماعي والتي تتمتع بتأثير واسع، وبقدرات نمو مميزة نظرا لكون هذه المنصات الأكثر انتشارا بين مستخدمي الإنترنت وذلك في ظل زيادة الإقبال على الهواتف الذكية في المنطقة والمملكة على حد سواء.
وتتواجد زين على أهم مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر واليوتيوب، لتضمن التواصل والتفاعل مع أكبر شريحة ممكنة من الزبائن وتوفر مساحة افتراضية للتسويق التفاعلي، بالإضافة الى تعزيز حضور ومكانة العلامة التجارية للشركة، ونشر الوعي حول مبادرات الشركة في تنفيذها للدور المناط بها ،كشركة رائدة، في إطلاق مبادرات تعنى بالمسؤولية الاجتماعية وقال الرئيس التنفيذي في شركة زين أحمد هناندة "إن الشركة تولي اهتماماً خاصا بالتواصل عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعد ان تنبهت في وقت مبكر الى أهميتها كنافذة استثنائية للتواصل الى الجمهور بمختلف فئاته العمرية، الى جانب كونها قناة فاعلة لتطبيق الحوار التفاعلي مع زبائن الشركة، والحصول على تغذيتهم الراجعة بطرق تتسم بالشفافية والموضوعية فيما يخص منتجات، وخدمات وتوجهات الشركة وبالتالي تحديد استراتيجة ورؤى زين المستقبلية في هذا الخصوص بناء على هذه المدخلات".
وأضاف هناندة "بأن تواجد زين على هذه الشبكات يخدم  الشعار الذي تحمله الشركة "عالم جميل" بشكل كبير، وهو الشعار الذي يعد التزاما بخلق تجربة فريدة ومتطورة لجميع زبائنها، مشيرا الى أن الشركة ولغايات تجسيد شعارها على أرض الواقع قامت بتنظيم زيارة لعدد من الأشخاص الأكثر نشاطا على شبكة تويتر الى مقر الشركة لتطلعهم على كيفية سير العمل على أرض الواقع، وفتح الفرصة أمامهم الى نشر تغريدات على حساباتهم تعكس بشكل جلي آرائهم وانطباعاتهم حول مشاهداتهم خلال الزيارة التي استمرت على مدار يوم كامل".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »Always a good job right here. Keep rolling on trhuogh. (Pranjal)

    الاثنين 23 تموز / يوليو 2012.
    Always a good job right here. Keep rolling on trhuogh.