7 ملايين طن حجم المناولة بمرفق الشحن بمطار الملك الحسين منذ بداية العام

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - حقق مرفق الشحن الجوي في مطار الملك الحسين الدولي في العقبة حجم مناولة وصلت إلى 7 ملايين طن خلال النصف الأول من العام الحالي.
وقال مدير عام المرفق هاني شطارة في حديث صحفي إن المرفق انطلق العام  2006 استجابة لرؤية ملكية سامية لجعل العقبة منطقة خدمات لوجستية عالمية لدول المنطقة، وحرصت إدارة المرفق للعمل بجدية متناهية لتضع بصمتها بقوة في عالم الشحن الجوي وسعت عبر خطط وبرامج تسويقية مدروسة لعرض خدماتها لشركات الطيران مما مكنها من لعب دور استراتيجي يمنح العقبة قيمة مضافة ووضعها على خريطة الشحن الجوي العالمية.
وبين شطارة أن الاستثمار في مرفق الشحن الجوي في العقبة استثمار كويتي، حيث تتولى شركة ناشيونال لخدمات الطيران إدارته وتشغيله والانتقال به من مرحلة الحدود الدنيا للطاقة التشغيلية إلى مرحلة التشغيل الحقيقي الفاعل، نتيجة لجهود كبيرة وجادة ولتعاون كافة الجهات مع المشغل مما جعله يكسب ثقة الزبائن في شركات الطيران العالمية حيث يشهد المرفق منذ فترة حركة تشغيل غير مسبوقة فاقت كل  التوقعات.
وأوضح بأن المرفق كان يتعامل مع نحو 50 ألف طن من السلع والبضائع في سنوات سابقة ثم إلى مليون طن العام الماضي ليصل اليوم إلى مناولة نحو 7 ملايين طن خلال النصف الأول من العام 2012، موضحا بأن ذلك الإنجاز ما كان ليتحقق لولا وجود البنية التحتية العالية والتجهيزات الفنية والخدمات ذات المستوى العالي من الجهوزية التي تتوفر في مطار الملك الحسين الدولي والتي أتاحت استقبال جميع أنواع وأحجام طائرات الشحن العملاقة في العالم من نوع أنتي نوف 124 وطائرة البوينغ 747 التي تحمل نحو 100 طن، إضافة إلى التسهيلات الجمركية وتعاون الأجهزة الأمنية وتوفر الخدمات اللوجستية في العقبة مثل شبكة الطرق والقرب من الميناء.
وقال شطارة بان انتعاش الحركة في مرفق الشحن انعكس بشكل واضح على نشاط الكثير من القطاعات على صعيد شركات النقل والتخليص والفنادق والسوق التجاري وحقق عوائد اقتصادية مجدية وفتح فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء الوطن.

[email protected]

التعليق