إربد: إغلاق شوارع بالحجارة والإطارات المشتعلة في 3 اعتصامات مطلبية

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • فتى يحمل يافطة خلال اعتصام سكان بلدة حوارة في إربد احتجاجا على تردي الخدمات في البلدة - (اربد)

احمد التميمي

اربد - شهدت محافظة إربد مساء أول من أمس 3 اعتصامات مطلبية تخللها إغلاق لشوارع رئيسة بالحجارة والإطارات المطاطية المشتعلة.
فقد أغلق عشرات المواطنين الطريق الرئيس الواصل من بلدة ملكا إلى منطقة أم قيس والحمة الأردنية بلواء بني كنانة بالحجارة والإطارات المشتعلة، احتجاجا على عدم إلغاء مشروع محمية اليرموك.
ويطالب أهالي مناطق ملكا، والمنصورة، وأم قيس، والمخيبة، والحمة الأردنية الحكومة بإلغاء مشروع "محمية اليرموك" لما سيلحقه من أضرار في حال إقامتها، مؤكدين مضيهم بالاعتصام لحين إلغاء المحمية وإعادة الأراضي لأصحابها.
ورفع المشاركون في الاحتجاج الذي ينفذ للمرة الرابعة على التوالي يافطات كتب عليها عبارات تطالب الحكومة والجهات المعنية بإلغاء المحمية "لا لمحمية اليرموك"،  "لا للاستسلام لا للاستيلاء على أراضي بحجج".
من جانبه قال متصرف لواء بني كنانة بدر القاضي إن الاعتصام فض بطريقة سلمية وأن الهدوء عاد إلى المنطقة والطريق أصبحت سالكة، لافتاً إلى أن آليات البلدية تعمل على إزالة العوائق من حجارة وإطارات من الطريق.
وفي بلدة حوارة، واصل سكان البلدة تنفيذ اعتصامهم الأسبوعي على الإشارة الضوئية الرئيسة، احتجاجا على عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبهم بتحسين الخدمات المقدمة ومعالجة مشكلة انقطاع المياه وتدني مستوى النظافة وعدم توفر أدوية بالمركز الصحي.
وبين السكان أن الأوضاع في البلدة تزداد سوءا يوما بعد يوم، جراء عدم اهتمام المسؤولين بمطالب السكان خلال السنوات الماضية، الأمر الذي دفعهم إلى نقل مطالبهم للشارع كنوع من التعبير السلمي الذي كفله الدستور.
 وفي لواء الطيبة، أغلق العشرات من أبناء اللواء الطريق الرئيس، احتجاجاً على تسجيل طلبات قضائية بحق طلبة يدرسون في جامعة اليرموك على خلفية مشاجرة وقعت في الجامعة الخميس الماضي.
وطالب المحتجون الجهات المعنية بإسقاط كافة الطلبات بحق الطلبة، كونهم تم الاعتداء عليهم، ملوحين بالاحتجاج والتصعيد في حال عدم تلبية مطالبهم.
 وهدد المحتجون بإرسال العشرات إلى جامعة اليرموك لتصعيد احتجاجهم على ما وقع من اعتداء على طلبة من ابناء اللواء.
وشهدت بوابات الجامعة تعزيزات أمنية وتدقيقا على الهويات الجامعية لمنع دخول غير الطلبة الى الجامعة، بعد أن هدد أبناء الطيبة بنقل احتجاجاتهم للجامعة في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم.
وكانت مشاجرة جماعية وقعت الخميس الماضي بين مجموعتين من الطلبة في جامعة اليرموك استخدمت فيها الأدوات الحادة، نتج عنها إصابة طالب بطعنة في اليد و4 بجروح طفيفة.

[email protected]

التعليق