أزمة مياه منذ أشهر في معان

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- اشتكت أحياء سكنية في مدينة معان خلال الأشهر السابقة من عدم وصول مياه الشرب إلى المنازل، وإن وصلت تكونُ بشكل محدود وعلى فترات متقطعة، رغم الشكاوى المتكررة إلى مديرية المياه بذلك، ما شكَّلَ معاناة حقيقية لهم، في الوقت الذي تؤكد فيه الأخيرة أن الوضع المائي في المحافظة "جيد ولا توجد مشكلة في المياه". وتشير إلى أن مشكلة انقطاع المياه في عدد من الأحياء غالبيتها حالات فردية.
وتنقطع المياه عن بعض منازل المدينة، لأكثر من أسبوعين خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث شهدت بعض المناطق أزمة محدودة في نقص مياه الشرب، وفق سكان.
في منطقة الوحدات يعاني سكان الحي من ضعف وشح وصول المياه إلى منازلهم. ويقول علي أبو هلاله وعبدالله أبو طه إنهما يقضيان الليل بجانب عدادات المياه في يوم دورهم على أمل انتظار وصول المياه إلى خزاناتهم، إلا أنهم يتفاجأون بأن الأيام أو الساعات المخصصة لهم قد مضت من دون أن تصلهم المياه، واصفين الأسابيع الماضية التي انقطعت فيها المياه عن الحي بأنها من أصعب الأيام نظرا لارتفاع درجات الحرارة.
وحذر حسان العظم من سكان حي الأشغال في مدينة معان من أن استمرار انقطاع المياه كما حدث قبل شهر سيؤدي إلى انتشار الأمراض بين المواطنين، مطالبا باتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لمعالجة عدم تكرار انقطاع المياه عن غالبية أحياء مدينة معان.
من جهته، أكد مدير إدارة مياه محافظة معان المهندس محمد العمايرة أن مشكلة انقطاع المياه في عدد من الأحياء السكنية غالبيتها تكون فردية، حيث يتم متابعة شكاوى المواطنين يوميا والقيام بحلها من خلال تغيير الشبكات والخطوط الفرعية القديمة في الأحياء السكنية وضمن الإمكانات المتاحة.
ولفت إلى أن الوضع المائي جيد ولا توجد مشكلة في المياه، لكن المشكلة تكمن في الاعتداءات المتكررة على محولات الكهرباء التي تغذي آبار مياه الشرب في مختلف مناطق المحافظة من قبل مجهولين بهدف سرقة مكونات المحولات من الأسلاك النحاسية، الأمر الذي يتسبب في قطع الكهرباء عن تلك الآبار ووقف ضخ المياه للمواطنين في تلك المناطق.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق