السلط: تكرار الانقطاعات

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

 طلال غنيمات

البلقاء- اشتكى مواطنون من عدة مناطق في السلط من تكرار انقطاع المياه عن مناطقهم، رغم تأكيدات مدير إدارة مياه محافظة البلقاء المهندس خالد عبيدين بعدم وجود أزمة كبيرة خلال الصيف الحالي، مقرا "بوجود مشاكل في نقص المياه لبعض الحالات الفردية".
الشاب عبدالله أبورمان من سكان قرية أم جوزة، أكد أن المياه تصل إلى البيوت مرة واحدة في الأسبوع، مضيفا أن قوة ضخ المياه ضعيفة، بحيث أن المنازل المكونة من طابقين وأكثر تواجه صعوبة في وصول المياه إلى أسطح المنازل.
وبيَّن أبو رمان أن شبكة المياه في القرية مهترئة، وأصبحت قديمة وبحاجة إلى تغيير وصيانة.
أما المواطن احمد عبدالفتاح من سكان منطقة الصافح، فأكد أنه لم يعان من أي انقطاع منذ بداية فصل الصيف، فيما
تنقطع المياه عن منطقة الخندق، وفق أحمد خليفات، مدة تسعة أيام، وهي مدة طويلة لا تكفي المياه الموجودة في الخزانات لاستهلاك المنازل، مبينا في المقابل أنها لدى وصولها إلى منازلهم تكون ضعيفة.
محمد خريسات من سكان قرية كفرهودا التي كانت تعد من أكثر المناطق جذبا للمتنزهين لتربعها على سفوح التلال المطلة على فلسطين وغور الأردن، تعاني في كل صيف من نقص مياه الشرب التي تنقطع عن القرية باستمرار، وتغيب عن المنازل لعدة أشهر، وإذا ما وصلت بعد شكاوى متكررة من السكان فإنها تصل لساعات وتكون ضعيفة جدا.
من جانبه، أقرَّ مدير إدارة مياه البلقاء المهندس خالد عبيدين بوجد ضعف في ضخ المياه إلى المناطق المرتفعة في فصل الصيف، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا توجد انقطاعات لفترات طويلة عن أحياء السلط. وشدد عبيدين على أن الاعتداء على شبكات المياه أو عدادات المنازل بطريقة غير مشروعة تعتبر مشكلة رئيسية، لأن ذلك يعتبر مخالفا للقانون، وحرمانا للمواطنين من الحصول على مياه الشرب لهم ولأسرهم.
وطالب المهندس عبيدين المواطنين بترشيد استهلاك المياه، مؤكدا أنها خدمة وطنية في ظل محدودية مصادر المياه في المملكة. وبين أن انقطاعات المياه في البلقاء مقارنة مع المحافظات الأخرى لا تذكر، وأن كوادر السلطة تقوم بعملها على مدار الساعة لسد أي نقص في المياه في أي منطقة في المحافظة.
وأوضح عبيدين أن الكسور التي تتعرض لها خطوط المياه يتم إصلاحها بالسرعة الممكنة، مع إعطاء الأولوية للخطوط الرئيسية ذات القطر الكبير على الخطوط الصغيرة.

[email protected]

التعليق