الونسو ينهي دوامة التناوب على السباقات ويستعيد الصدارة في بطولة العالم للفورمولا1

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

وضع سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو حدا لدوامة التناوب على السباقات وحقق فوزه الثاني هذا الموسم والتاسع والعشرين في مسيرته،  بعدما أنهى جائزة أوروبا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي اقيمت على حلبة فالنسيا الاسبانية، في المركز الأول مستفيدا من سوء طالع بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل.
وأصبح الونسو السائق الوحيد الذي يحقق فوزين هذا الموسم بعد ان تناوب سبعة سائقين على الفوز في السباقات السبعة الأولىن وذلك بعدما افتتح الموسم بفوز البريطاني جنسون باتون (ماكلارين- مرسيدس) في استراليا، ثم الونسو في ماليزيا، والالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس اي ام جي) في الصين، ومواطنه بطل العالم فيتل (ريد بول-رينو) في البحرين، والفنزويلي باستور مالدونادو (وليامس-رينو) في اسبانيا، والاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) في موناكو، وهذا امر لم يحصل سابقا في تاريخ البطولة ثم تعزز في الجولة السابقة في كندا بفوز سائق سابع هو البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين- مرسيدس).
لكن الونسو تمكن اليوم من انهاء هذه الدوامة مستفيدا من سوء حظ فيتل الذي بدا انه في طريقه للفوز بالسباق بعدما سيطر عليه منذ البداية لكنه اضطر للانسحاب بسبب عطل ميكانيكي طرأ على سيارته في اللفة الاولى بعد خروج سيارة الأمان التي دخلت الى الحلبة في اللفة 29 وتسببت بإهدار فارق العشرين ثانية الذي كان يتمتع به بطل العالم أمام اقرب منافسيه.
واستعاد الونسو الذي انطلق من المركز الحادي عشر، بفوزه التاسع والعشرين في مسيرته صدارة الترتيب العام بفارق 23 عن هاميلتون الذي خرج من السباق قبل لفتين على النهاية بعد حادث مع مالدونادو خلال صراع السائقين على المركز الثالث الذي ذهب لمصلحة سائق مرسيدس اي ام جي الالماني الاسطورة ميكايل شوماخر الذي صعد لمنصة التتويج للمرة الاولى منذ عودته عن اعتزاله عام 2010 وللمرة الاولى منذ الاول من تشرين الاول(اكتوبر) العام 2006 حين فاز بسباق الصين على متن فيراري.
وكان المركز الثاني من نصيب سائق فيراري السابق ايضا والعائد عن اعتزاله هذا الموسم ايضا كيمي رايكونن (لوتوس- رينو) الذي تمكن من تجاوز هاميلتون قبل لفتين على النهاية، ليصعد بطل العالم لعام 2007 الى منصة التتويج للمرة الثالثة بعد ان حل ثانيا في البحرين وثالثا في اسبانيا.
وتواجد بالتالي على منصة التتويج ثلاثة ابطال عالم سابقين وسائقان سابقان لفيراري وسائق حالي.
وانهى الونسو السباق في الصدارة بفارق 421ر6 ثوان عن رايكونن، و639ر12 ثانية عن شوماخر، و628ر13 ثانية عن سائق ريد بول-رينو الاسترالي مارك ويبر الذي تمكن من ازاحة هاميلتون عن المركز الثاني في الترتيب العام والتقدم عليه بفارق ثلاث نقاط.
وبالعودة إلى السباق، حافظ فيتل على مركزه الاول عند الانطلاق كما حال هاميلتون الثاني، فيما تمكن الياباني كاموي كوباياتشي (ساوبر-فيراري) والفرنسي رومان غروجان (لوتوس- رينو) من تجاوز الفنزويلي باستور مالدونادو، وبقي الوضع على حاله حتى بدأت الفرق تجري توقفها الاول باستثناء فورس انديا-مرسيدس مع سائقها البريطاني بول دي ريستا ومرسيدس اي ام جي مع الالماني نيكو روزبرغ ما سمح للاخيرين في الصعود الى المركزين الثاني والثالث.
لكن غروجان تمكن من تجاوز روزبرغ مجددا واصبح ثالثا خلف دي رستا، ثم نجح هاميلتون ايضا في تجاوز السائق الالماني الذي عانى من اطاراته المتآكلة، ثم اصبح الفرنسي والبريطاني في المركزين الثاني والثالث خلف فيتل بعدما استفادا من تراجع اداء دي رستا بسبب عدم استبدال اطاراته.
كما استفاد الونسو ايضا من وضع دي ريستا ليزيحه عن المركز الخامس بعد ان انطلق السائق الاسباني من المركز الحادي عشر، وحذا حذوه رايكونن ونجح في العودة الى المركز الخامس الذي انطلق منه في بداية السباق، وذلك في وقت كان فيه فيتل يحلق وحيدا في المقدمة حيث اصبح الفارق الذي يفصله عن غروجان حوالي 21 ثانية مع الوصول الى اللفة 25 من اصل 57.
وبقي الوضع على حاله دون اي تغيير في مراكز الطليعة حتى اللفة 29 عندما اضطررت سيارة الامان الى دخول الحلبة بسبب حادث اصطدام بين الفنلندي هايكي كوفالاينن (كاترهام) والفرنسي جان ايريك فيرنيي (تورو روسو)، ما غير في استراتيجية الفرق فدخل كل من هاميلتون وغروجان والونسو الى مرآب فرقهم من اجل استبدال سياراتهم للمرة الثانية ولحق بهم الغالبية العظمى من السائقين وعلى رأسهم فيتل الذي خرج مجددا في الصدارة فين حين تراجع هاميلتون الى المركز السادس بسبب خطأ من الطاقم الميكانيكي خلال اجرائه توقفه، فيما اصبح الاسترالي دانيال ريكياردو رابعا لانه قرر عدم اجراء توقف الثاني خلال تواجد سيارة الامان.
وبقيت سيارة الامان على الحلبة حتى اللفة الثالثة والثلاثين واحتدمت بعد خروجها المنافسة بين فيتل وغروجان والونسو الذي تمكن من تجاوز السائق الفرنسي ليصبح ثانيا قبل ان يتصدر لان سيارة فيتل تعرضت في اللفة ذاتها لمشكلة ميكانيكية تسببت بانسحابه من السباق، ثم لحق به غروجان في اللفة الحادية والاربعين ما فتح المجال امام الونسو لكي يبتعد في الصدارة امام هاميلتون ورايكونن ومالدونادو.
وبدا ان هامليتون قادر على اللحاق بالونسو وتقليص فارق الثواني الاربع الذي يفصله عن سائق فيراري قبل 10 لفات على النهاية لكن السائق البريطاني انشغل بالدفاع عن مركزه الثاني بسبب التهديد القادم من رايكونن الذي حاول جاهدا ان يتجاوز بطل العالم لعام 2008 وتمكن من تحقيق مبتغاه قبل لفتين على النهاية، ثم دخل هامليتون في صراع اخر مع مالدونادو الذي حاول ايضا ان يتجاوز سائق ماكلارين-مرسيدس فدخلا في صراع قوي ما ادى الى اصطدامهما فخرج الاخير من السباق فيما واصل الفنزويلي مشواره مع اضرار في سيارته، ما سمح لشوماخر في ان يصبح ثالثا وان يحافظ على مركزه رغم انه كان ابطأ بشكل واضح من ويبر وذلك بسبب العلم الاصفر المرفوع نتيجة حادث هاميلتون ومالدوناندو الذي خرج بنقطة واحدة باحتلاله المركز العاشر لكن من المرجح ان يتم تغريمه بسبب حادثه مع سائق ماكلارين.
- ترتيب العشرة الاوائل:
1-  الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) 649ر16ر44ر1 ساعة
2-  الفنلندي كيمي رايكونن (لوتوس-رينو) بفارق 421ر6 ثانية
3-  الالماني ميكايل شوماخر (مرسيدس اي ام جي) بفارق 639ر12 ث
4- الاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) بفارق 628ر13 ث
5- الالماني نيكو هالكنبرغ (فورس انديا-مرسيدس) بفارق 993ر19 ث
6- البريطالي بول دي ريستا (فورس انديا-مرسيدس) بفارق 866ر22 ث
7- الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس اي ام جي) بفارق 176ر21 ث
8- البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) بفارق 653ر24 ث
9- المكسيكي سيرخيو بيريز (ساوبر-فيراري) بفارق 777ر27 ث
10- الفنزويلي باستور مالدونادو (وليامس-رينو) بفارق 630ر34 ث
- ترتيب بطولة العالم:
1- الونسو 111 نقطة
2- ويبر 91
3- هاميلتون 88
4- - فيتل 85
5-  روزبرغ 75
6-  رايكونن 73
7- غروجان 53
8- باتون 49
9- بيريز 39
10- مالدونادو 30
ترتيب الصانعين:
1-  ريد بول 176 نقطة
2- ماكلارين مرسيدس 137
3- لوتوس 126
4- فيراري 122
5- مرسيدس اي ام جي 92
6-  ساوبر 60
7- وليامس 45
8- فورس انديا 44
9- تورو روسو 6

التعليق