ندوة حول الإصلاح السياسي في "التكنولوجيا"

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً


أحمد التميمي
الرمثا - نظمت في جامعة العلوم والتكنولوجيا أمس ندوة بعنوان "السلطة التشريعية ودورها في الإصلاح السياسي" شارك فيها كل من النواب الدكتور حميد بطاينة والمحامية وفاء بني مصطفى والدكتور محمد الزريقات.
وتناولت الندوة الإصلاحات السياسية لجعل الأردن أكثر ديمقراطية، والتي شملت التعديلات الدستورية وطالت ثلثي الدستور وقانون الانتخابات والمحكمة الدستورية والكثير من الإصلاحات.
وأكد المنتدون أن الإصلاح السياسي يعني تعزيز الديمقراطية التي هي مدخل الإصلاح السياسي من خلال مفهومها الشامل، والتي تؤكد على مفهوم العدالة والمصلحة الوطنية.
وأشاروا إلى أن الإصلاح يخدم المصلحة الوطنية العليا للدولة ومواطنيها، وهو حتمية مؤكدة لإصلاح عام يشمل المستوى (التربوي، والتنموي والاقتصادي، وإصلاح مفهوم المواطنة الحقيقية) ويجب أن يسبقه إصلاح تشريعي، يكفل نجاح كل هذه الأطر التي تضمن الوصول للنتيجة المرجوة.
وتطرقوا إلى الشأن الاقتصادي في الأردن والحراك الشعبي وضرورة احترام الرأي الآخر، لأن الأردن في ظل القيادة الهاشمية يشكل قلعة صلبة، مؤكدين أن الأردن من أوائل الدول التي نهجت الإصلاح السياسي وأن جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد على  ضرورة الإصلاح.

التعليق