السفير البريطاني يدعو لترويج عجلون سياحيا لمحاربة البطالة بالمحافظة

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - دعا السفير البريطاني بيتر ميليت الى ترويج محافظة عجلون سياحياً واستثمار الميزات والمواقع السياحية والتاريخية والدينية الموجودة فيها، على أن يكون للقطاع الخاص دور في عملية الاستثمار للحد من الفقر والبطالة في المحافظة.
 وأشار خلال زيارته أمس للمحافظة ولقائه نائب المحافظ قاسم مهيدات ومدير الغرفة التجارية أشرف الصمادي ورئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى المهندس معين الخصاونة، إلى عمق العلاقات التي تربط بين الأردن وبريطانيا، مؤكداً على دعم الأردن والحفاظ على أمنه واستقراره.
ولفت إلى ما يقوم به الأردن من إصلاحات شاملة في مختلف المجالات، وما يتحمله من أعباء بسبب الظروف المحيطة به، مشيداً بحكمة ودور القيادة الهاشمية في تجاوز مختلف القضايا.
 واستعرض نائب المحافظ واقع المحافظة والخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات والخطة التنموية والاستراتيجية التي أعدت للسنوات المقبلة بالشراكة مع المجلس الاستشاري ومؤسسات المجتمع المدني، مشيراً إلى قلة الاستثمارات من قبل القطاع الخاص، وانعكاس ذلك على تزايد الفقر والبطالة، ما يتطلب تحفيز هذا القطاع للاستثمار خاصة في مجال السياحة، إلى جانب ما تعانيه المحافظة من شح المياه وقلة فرص العمل، والأعباء التي تتحملها الدوائر الخدمية جراء الأوضاع الاقتصادية.
 وأشار مدير الغرفة التجارية أشرف الصمادي إلى مهام ونشاطات الغرفة المختلفة وإعداد الدراسات اللازمة لعملية الاستثمارات وجذب المستثمرين، إضافة إلى واقع القطاع والحركة التجارية والمنتسبين لها.
 وعرض الخصاونة واقع الخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين، والأعباء التي تتحملها بسبب المديونية وارتفاع نسبة الرواتب والقضايا المقامة عليها من قبل المواطنين بسبب الاستملاكات، مشيراً إلى عجز البلدية عن تقديم أي خدمات تنموية بسبب ظروفها الاقتصادية.
وعرض طبيعة العمل في مشروع السياحة الثالث البالغة كلفته 3 ملايين دينار، ويهدف إلى تطوير وسط المدينة ومحيط المسجد ليتلاءم مع طبيعة المحافظة السياحية.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق