درجات الحرارة بأميركا تحطم الأرقام القياسية

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

نيويورك- قالت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، أول من أمس، إن موجة الحر القاسية التي تضرب الولايات المتحدة شهدت تحطيم أو معادلة أكثر من 2000 مستوى قياسي على مدى الأسبوع الماضي، وإن شهر حزيران (يونيو) الماضي شهد تسجيل أكثر من 3200 مستوى قياسي جديد لدرجات الحرارة.
وأضافت الإدارة أنه منذ 25 حزيران (يونيو) الماضي وحتى الأول من تموز (يوليو) الحالي، فإن حوالي 2171 مستوى قياسيا لدرجات الحرارة إما تحطم أو جرت معادلته. وفي الأيام الثلاثين لشهر حزيران (يونيو) ارتفع الرقم إلى 3215.
وقال عالم الأرصاد الجوية اليكس سوسنوفسكي، إن عدد الأرقام القياسية التي تم تحطيمها كان غير عادي إلى حد بعيد. وأضاف أنه في الوقت الذي تعرف فيه أسباب بعض مظاهر موجة الحر، فإن الكثير منها يعود إلى الافتقار إلى غطاء جليدي أثناء وفي أواخر الشتاء على السهول الأميركية.
وفي هذه الحالة، فإنه بدلا من أن تذيب حرارة الشمس الجليد، فإنها تزيد من درجة حرارة الأرض، وهو ما يزيد بدوره درجات حرارة الهواء.
وقال سوسنوفسكي إنه في الوقت الذي لا يكون فيه الدفء شيئا غير عادي في بعض المناطق، وبالتحديد نيو انجلاند والشمال الغربي، فإن وسط البلاد سيعاني ارتفاعا لدرجات الحرارة في الأسابيع الباقية من الشهر الحالي وربما في الشهر المقبل.
وحطمت خمس ولايات أكثر من 100 مستوى قياسي لدرجات الحرارة في حزيران (يونيو). وحطمت تكساس 237 مستوى قياسيا تلتها كولورادو (226) ثم كانساس (164) وميزوري (126) واركنسو (115).
وتأتي بيانات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الوقت الذي استمرت فيه درجات حرارة قاسية في كثير من المناطق في شرق الولايات المتحدة لليوم الرابع على التوالي. وظل حوالي 2.1 مليون مسكن ومتجر بدون كهرباء أول من أمس، بعدما تسببت عواصف عنيفة ودرجات حرارة مرتفعة في مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا منذ الجمعة الماضي، كثيرون منهم لاقوا حتفهم عندما سقطت أشجار على سياراتهم أو منازلهم .-(رويترز)

التعليق