فلسطين تستضيف بطولتي الناشئين والسيدات واقتراح إيراني باقامة الكرة الشاطئية

الأمير علي يبدي تفاؤله بمستقبل اتحاد غرب آسيا لكرة القدم

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا يتحدث للحضور في اجتماعات أمس-(تصوير جهاد النجار)
  • ...وسموه يتوسط اعضاء مجلس الادارة اعضاء الجمعية العمومية أمس-(من المصدر)

عاطف عساف

عمان- أبدى رئيس اتحاد غرب آسيا ونائب رئيس الاتحاد الدولي سمو الأمير علي بن الحسين تفاؤله الكبير بالمستقبل الذي ينتظر اتحاد غرب آسيا، والدور الذي سيلعبه في ظل اتساع رقعة نشاطاته والطموح الذي يكتنزه لتنفيذ المزيد من المشاريع بما يضمن تطوير اللعبة في المنطقة، لا سيما الدول المنضوية تحت لواء الاتحاد والتي تأهل منها 6 منتخبات للأدوار المتقدمة في تصفيات كأس العالم، وهذا يدل على القدرات الكبيرة التي تتمتع بها هذه الاتحادات.
واضاف سموه خلال حديثه لرجال الاعلام عقب ترؤسه الاجتماع السادس لعمومية اتحاد غرب آسيا وكذلك اجتماع مجلس الادارة الذي عقد يوم أمس في فندق الفورسيزنز بعمان بحضور رؤساء وممثلي اتحادات غرب آسيا، بقوله نحن في اتحاد غرب آسيا شهدنا خلال العام الماضي العديد من المحطات المهمة وعلى رأسها اتساع العضوية لتشمل جميع الدول في المنطقة.
واليوم نكمل المسيرة الكروية في غرب آسيا من خلال تنظيم البطولات والتواصل المستمر مع بقية الاتحادات الإقليمية في القارة الآسيوية لتعزيز دور هذه الاتحادات في تطوير اللعبة وتقوية مكانة بطولاتها على الصعيد القاري.
واشار سموه في مخاطبته للحضور، بأننا نستعد لدخول مرحلة جديدة من خلال المصادقة على النظام الأساسي الجديد المقترح والذي يتوافق مع المعايير التي وضعها الاتحادان الدولي والآسيوي لكرة القدم، وأود أن أتقدم بالشكر إلى رئيس اللجنة الشيخ طلال الصباح وأعضاء اللجنة على الجهود التي بذلوها في هذا المجال.
وكانت الجمعية العمومية صادقت على التقارير بما في ذلك التعديلات الجديدة التي طرأت على النظام الجديد(المعدل) من خلال اللجنة التي اعادت صياغته برئاسة الشيخ طلال الصباح واتفق على العمل به منذ يوم أمس وتم تشكيل واعادة تشكيل عدد من اللجان العاملة.
دعم توجهات الاتحاد باستضافة التصفيات
وفي رده على استفسارات(الغد) حول التوصيات التي تقدم بها وفد اتحاد غرب آسيا الذي التقى لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي مؤخرا، بمنح اتحاد غرب آسيا بما في ذلك الاتحادات الاقليمية فرصة تنظيم بعض التصفيات الآسيوية الموهلة للادوار الاخرى عوضا عن الاتحاد الآسيوي، أكد سموه ان التوجه يقضي بدراسة منح اتحاد غرب آسيا فرصة تنظيم تصفيات الناشئين والخماسيات خلال الفترة المقبلة، واشار الى انه ومن خلال وجوده في المكتب التنفيذي سيبذل جهوده لتنفيذ هذه المقترحات، مؤكدا أن اتحاد غرب آسيا سيكون بمثابة "النموذج" في تنفيذ أجندته وبطولاته في ظل الرؤية الثاقبة، وفي هذا الجانب ابدى أمين عام الاتحاد فادي زريقات الذي رأس وفد الاتحاد الى اجتماعات كوالالمبور ان توجيهات الأمير علي انصبت على استضافة التصفيات المؤهلة وكذلك اقامة دورات التدريب والمراقبين على هامش البطولات التي ينظمها غرب آسيا، وسيكون هناك اجتماع آخر خلال الاسبوع القادم في تايلند لاستكمال مناقشة هذه الترتيبات.
تشكيل اللجان وفلسطين تستضيف الناشئين والسيدات
وكان سمو الأمير علي رحب في بداية اجتماع المجلس بالضيوف وثمن حضورهم وتمنى النجاح والتعاون لتطوير اللعبة في المنطقة بما يضمن تقدمها وازدهارها، ثم عرض بعد ذلك فادي زريقات موجزا لانشطة الاتحاد، وتمت المناداة على الاعضاء الذي حضروا جميعهم باستثناء البحرين وقطر واليمن الذين اعتذروا عن عدم الحضور، وتمت المصادقة على محضر الاجتماع السابق، وتشكيل اللجان العاملة حيث جرى اعادة تشكيل لجنة المسابقات برئاسة علي آل خليفة ، وتمت تسمية الشيخ طلال الصباح رئيسا للجنة المالية والتسويق بعد اعتذار محمد الرميثي وسمو الأمير علي للجنة استدراج العروض والعطاءات.
وبعد ايجاز البطولات التي اقيمت والمتبقية من العام الحالي بالاضافة الى بطولة الرجال التي ستقام نهاية العام الحالي بالكويت وسيصار الى تحديد موعد القرعة، اتفق على منح الاتحاد الفلسطيني استضافة بطولة الناشئين تحت 15 سنة وكذلك بطولة السيدات خلال العام المقبل، وكان العراق طلب استضافة بطولة الناشئين لكنه تنازل لمصلحة فلسطين، بعد أن ابدى رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب رغبة في استضافة الاشقاء لكسر الحصار والعزلة فاستجاب الاتحاد العراقي وأكد حسين سعيد ضرورة تواجد المنتخبات العربية في فلسطين، وكان الرجوب ثمن الدور الكبير الذي لعبه سمو الأمير علي في تمهيد الطريق للافراج عن الأسير اللاعب الفلسطيني محمود السرسك واقناع رئيس الفيفا جوزيف بلاتر بعدالة القضية.
قرارات "العمومية"
وبعد انتهاء جولة مجلس الادارة اجتمعت الجمعية العمومية وفي البداية عاد سمو الأمير علي ليرحب مرة اخرى بالحضور مشيدا بالجهود التي تبذل وبحرص الاتحادات على المشاركة في البطولات والنشاطات التي ينظمها اتحاد غرب آسيا، بعد ذلك تمت المناداة على الحضور الذين حضروا جميعا باستثناء قطر واليمن، وخلال السير ببنود الاجتماع تم تسمية الشيخ سالم العلوي من سلطنة عمان وناجح حمود من العراق وصلاح الدين رمضان من سورية لتدقيق المحاضر، ومن ثم المصادقة على محضر الاجتماع السابق والمصادقة على التقريرين المالي والاداري والموازنة التقديرية ومناقشة المقترحات التي تسلمتها الامانة العامة في غرب آسيا وتعيين مدقق للحسابات.
شذرات من الاجتماعات
- قدم سمو الأمير علي التعزية لاسرة الاتحاد العراقي اثر الحادث الذي اودى بحياة مجموعة من اللاعبين مؤخرا في الحلة
- اقترح الاتحاد اللبناني اقامة بطولة خماسي الرجال سنويا وابدى استعداداته لاستضافة البطولة القادمة.
-رئيس الاتحاد الفلسطيني رحب باستضافة جميع دول غرب آسيا في بطولتي الناشئين والسيدات، مؤكدا ضرورة المشاركة وتقديم التسهيلات لكبار الضيوف بالتعاون مع الأردن من خلال استخدام الطائرات المروحية لنقل الشخصيات الكبيرة
- خلال التوضيح الذي قدمه رئيس لجنة تعديل النظام طلال الصباح وردت العديد من الملاحظات، لكنهم اتفقوا على العمل ومن ثمت اجراء التقييم، الشيخ الصباح حظي باشادة من الأمير علي على جهوده، مثلما اشاد الصباح باتحاد غرب آسيا على هذا الانجاز.
- رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود طلب الفصل بين اعضاء الهيئة العامة ومجلس الادارة.
- الأمير علي اشار الى أن نظام الاتحادات في آسيا سيصار الى مراجعته ليوضع بنفس المعايير الدولية والقارية.
- الاتحاد الايراني اقترح اقامة بطولة للكرة الشاطئية وقد لاقى هذا الاقتراح استجابة مبدئية مثلما اقترح نفس الاتحاد اقامة دورات تدريبية في الكرة الشاطئية تسبق اقامة البطولة، وقد وعد الأمير علي بدراسة هذا المقترح.
- امين سر الاتحاد الآسيوي اليكسي الذي حضر الاجتماعات القى كلمة اشاد فيها بعمل اتحاد غرب آسيا برئاسة الأمير علي ووعد بدراسة مقترحات الاتحاد ودعم طلبه باستضافته للتصفيات التأهيلية وكذلك دورات التدريب والتحكيم.
-أكد الأميرعلي بانه سيترك للجان المعنية مسألة بث المباريات، ومشيرا الى ضرورة العمل يدا بيد، كما أكد سموه دعمه للكرة الفلسطينية في كافة المجالات.

التعليق