قوات الدرك تغلق وسط مدينة السلط وفرض حذر التجول

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 1 تموز / يوليو 2012. 01:57 صباحاً
  • درك

طلال غنيمات

البلقاء - عاودت مدينة السلط لتشهد أعمال فوضى وشغب حيث تواجد العشرات من افراد قوات الدرك والأجهزه الأمنية وشكلت طوق أمني كامل لغلق وسط المدينة بالكامل بمدرعات ، وفرض حذر التجول في المنطقة .

حيث قام شبان برشق قوات الدرك بالحجارة وقامت قوات الدرك بإطلاق قنابل مسيلة للدموع لتفريقهم واعتقلت أحد الشبان.

وتعرضت سيدة لإصابتها بعيار ناري أثناء مرورها بالشارع وتم نقلها الى مستشفى الحسين الحكومي وإدخالها للعمليات وما تزال الأحداث جارية.

وشهدت مدينة السلط مساء أمس أعمال شغب من قبل عدد من الشبان استمرت حتى فجر اليوم، للمطالبة بالإفراج عن المعتقل السلفي "محمد جميل عربيات" والذي مضى على اعتقاله 13 عاما.
وشملت أعمال الشغب مناطق العيزرية ووادي الريح وشارع اليرموك وشارع الميدان، حيث أغلق الشبان الشوارع بالحجارة والحاويات والإطارات المشتعلة، وحاولوا الاعتداء على مبنى إدارة السير في المحافظة، إلا أن تدخل الأجهزة الأمنية حال دون وقوع ذلك.
وكان العربيات أدين بالمشاركة في اغتيال الدبلوماسي الأميركي بعمان لورانس فولي العام 2002.

التعليق