حملة لإزالة البسطات من محيط جامعة اليرموك ووسط إربد

تم نشره في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2012. 03:11 صباحاً

 أحمد التميمي
إربد - بدأت بلدية إربد الكبرى أمس، بإزالة البسطات والأكشاك والباصات الخاصة التي يمتهن أصحابها بيع النرجيلة في منطقة جامعة اليرموك ضمن حملة شاملة لتنظيم أسواق المدينة والمناطق الحيوية.
وتدارس اجتماع عقده محافظ إربد خالد أبو زيد في مبنى البلدية أمس، آليات تنظيم الأسواق بصورة تزيل كل المظاهر السلبية منها. وقال أبو زيد بحضور رئيسي لجنة بلدية إربد الكبرى غازي الكوفحي وغرفة التجارة محمد الشوحة وأصحاب البسطات إن أسواق المدينة باتت بحالة مزرية جراء انتشار البسطات والعربات بشكل عشوائي خاصة في منطقتي وسط المدينة ومحيط جامعة اليرموك، الأمر الذي يتطلب إجراءات تنظيمية تعكس وضعا أفضل لهذه المناطق.
وأضاف أنه سيتم تشكيل لجنة من المحافظة والبلدية والغرفة وممثلين عن أصحاب البسطات لتنسيق الإجراءات التنظيمية المطلوبة خاصة خلال شهر رمضان المبارك.
من جانبه، أكد الكوفحي جدية البلدية في الحد من انتشار البسطات في الشوارع الحيوية وتنظيم عملها خصوصا خلال الشهر الفضيل الذي تشكل فيه هذه البسطات عائقا مروريا وفوضى وازدحامات تربك حراك المشاة والمركبات على حد سواء.
وقال إن البلدية ستغلق مداخل ومخارج الحسبة مشيراً إلى أهمية تعاون أصحاب البسطات والعربات مع البلدية في تنظيم العمل حتى تظهر مدينة إربد بمظهر جمالي.  وأكد الشوحة أهمية تنظيم عمل البسطات وانتشار العربات وفق آلية تراعي مصلحة التاجر وأصحاب البسطات.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق