تحيات الأمير علي ينقلها الجوهري ويؤكد ثقته بالجهاز الفني

استقبال حافل لمنتخب الكرة تحت 22 المتأهل للنهائيات الآسيوية

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • لقطة تذكارية للاعبي منتخب 22 الكروي في قاعة مطار الملكة علياء امس - (الغد)
  • الكابتن محمود الجوهري (يسار) يتحدث لمندوب "الغد" أمس - (الغد)

محمد عمّار

عمان- نقل مستشار سمو رئيس اتحاد كرة القدم؛ الكابتن محمود الجوهري، تحيات وتهنئة سموه الى المنتخب الوطني تحت 22 سنة، الذي حقق الانجاز الكبير بالتأهل للنهائيات الآسيوية في المشاركة الاولى في البطولة التي تم استحداثها مؤخرا.
واضاف الجوهري خلال حفل الاستقبال الشعبي الذي حظي به وفد المنتخب امس في مطار الملكة علياء الدولي؛ ان الانجاز الذي تحقق لم يأت من فراغ، وانما بعد اعداد وخطط مدروسة وموضوعة بكل حرفية للارتقاء بمستوى كرة القدم الاردنية، والاعداد الامثل لرفد المنتخب الوطني بالعديد من الوجوه الجديدة لديمومة المنتخب الوطني الاول.
وأشار الجوهري إلى الانجاز الكبير للمنتخب الذي تحقق رغم الظروف التي رافقت المنتخب في نيبال، بيد ان الشباب عكسوا المستوى المتطور للكرة الاردنية، من خلال تحقيق العلامة الكاملة، فيما كان المنتخب الاقوى هجوما مسجلا 13 هدفا، محققا الرقم التهديفي الاعلى، والقوة الدفاعية التي اشار لها الجميع، حيث لم يدخل مرمى المنتخب سوى هدف وحيد.
وطالب الجوهري لاعبي المنتخب بضرورة التحضير الجدي للنهائيات التي ستقام خلال الفترة من 11-23 من كانون الثاني (يناير) المقبل، حيث اكد الاتحاد الآسيوي الموعد، في انتظار معرفة البلد المستضيف، مما سيزيد من العبء الملقى على عاتق اللاعبين بضرورة التواجد القوي مع انديتهم في الاستحقاقات المقبلة المتمثلة ببطولتي الدوري والكأس، وبالاضافة الى المراقبة المستمرة من قبل الكادر الفني للمنتخب، ومتابعة ادائهم في الميدان.
وعن الخطوات المقبلة قال الجوهري: "ان الترتيبات سيتم إجراؤها بالتنسيق مع الجهاز الفني لاعداد خطة طموحة للظهور بالمستوى المشرف في النهائيات، وتتطلب الترتيبات الاولية تضافر الجهود لاقامة تجمع اسبوعي على الاقل للاعبي المنتخب مع الجهاز الفني، لتعزيز عنصر التواصل، والابقاء على ديمومة المنتخب مع الجهاز الفني الوطني الذي عرف كيف يسخر كافة الامكانات المتاحة للظهور بمستوى مشرف في التصفيات الآسيوية".
ونوه الجوهري الى المخزون الاستراتيجي من لاعبي الفئات العمرية، وهذا نتاج الاكاديميات ومراكز الامير علي للواعدين، وهذا يعكس قدرة الاتحاد على جدولة برامج وانشطة الاتحاد الموضوعة مسبقا، للمحافظة على ديمومة المنتخبات الوطنية، وهذا نتاج دراسة عميقة صبت في مواصلة جريان نهر المنتخبات من الفئات العمرية، لمواصلة التحضير لقادم الاستحقاقات في مختلف البطولات المقبلة.
جهاز وطني كفؤ
وعن الجهاز الوطني للمنتخب، قال الجوهري: "صنع في الاردن"، وهو ما كان يسعى اليه لمنح الاجهزة الفنية الوطنية فرصة لاثبات الذات، وهذا ما جعله يفكر بجدية بالمدربين الوطنيين، وهذا ما قاده لتسمية اسلام ذيابات مديرا فنيا للمنتخب الوطني تحت 22 سنة، والمدرب العام الكابتن ديان صالح، والمدرب فيصل ابراهيم، ومدرب الحراس احمد ابو ناصوح، وهذا ما زاد من الألفة في المنتخب، والذي صب في تحقيق انجاز قلما يتحقق، وان تكاتف وتعاضد الجهاز الفني اوصل المنتخب الى هذا المستوى المتطور، مؤكدا ثقته المطلقة بالجهاز الفني للمنتخب، الذي عرف كيف يقرأ المباريات ويسخر الامكانات المتاحة لتحقيق الانجاز، وهذا ما تأكد في مباراة المنتخب الأخيرة امام اوزبكستان، حيث كان المنتخب متأخرا بهدف، ليحقق الفوز بثلاثية، وصدارة المجموعة.
من جانبه شكر رئيس الوفد احمد قطيشات، الجهاز الفني والاداري والطبي على الجهود الكبيرة والمخلصة التي حققت الانجاز، مقدما الشكر الى كافة اللاعبين الذين ظهروا بالمستوى الطيب والخروج بالكم الكبير من النتائج الايجابية التي ستدون في تاريخ منتخبات الفئات العمرية، وان القادم سيكون افضل في ظل انسجام الرؤى والتطلعات للجهازين الفني والاداري للمنتخب، مقدما الشكر الى الجهاز الطبي بقيادة الدكتور سمير سارة والمعالج محمد جراون، اللذين كانا يقدمان المساعدة الطبية للاعبي المنتخب بالاضافة الى لاعبي المنتخب اليمني خلال البطولة، بسبب عدم توفر معالج وطبيب مع المنتخب.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق