ناشط في حراك الكرك يتعرض للاعتداء داخل محله التجاري

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • الناشط باسل البشابشة ويظهر على ظهره آثار ضرب - (الغد)

هشال العضايله

الكرك – تعرض الناشط بالحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك باسل البشابشة واثنين من أقاربه للاعتداء بالضرب بالعصي وإطلاق العيارات النارية والغاز المسيل للدموع، اثناء تواجدهم  في محله التجاري بمدينة الكرك الصناعية مساء اول من امس، وفقا للناشط البشابشة.
وزعم الناشط البشابشة الذي تقدم بشكوى لدى مركز أمن المدينة أن مجموعة من الشرطة بالكرك دخلت المحل بحجة التفتيش على مواد غذائية فاسدة وسرعان ما عمدوا الى تحطيم محتويات المحل والقوا قنابل الغاز المسيل للدموع داخل المحل.
واكد أنه يتعرض منذ اسبوعين لتهديدات بسحب ترخيص محله والتضييق عليه في رزقه واتهامه ببيع مواد تموينية فاسدة دون سبب، مستغربا قيام أجهزة بالمداهمة في وقت متأخر من الليل بعد نهاية الدوام الرسمي.
وربط البشابشة بما حدث معه بمشاركته بالحراك الشبابي والشعبي في الكرك، معتبرا أن هذه الحادثة تدل على عدم نية الحكومة المضي قدما نحو الإصلاح.
وعلى خلفية الحادثة اصدر الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك بيانا دان فيه الاعتداء على الناشط البشابشة.  ودعا الحراك الى وقفة احتجاجية امام مبنى المحافظة ضمن نشاطه الأسبوعي لرفض قرارات الحكومة رفع الأسعار وإقرار قانون الانتخاب الجديد.
من جهته اكد الناطق الإعلامي بمديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب ان المديرية ستصدر بيانا صحفيا فور ورود تقرير الاجهزة الرسمية في الكرك حول الحادثة. 

التعليق