رالي الأردن يغيب عن "روزنامة" بطولة العالم للعام 2013

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

 أيمن وجيه الخطيب

 أصدر الاتحاد الدولي للسيارات وبناء على اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات، الذي عقد في فرنسا، روزنامة أنشطة بطولة العالم للراليات للعام 2013 المقبل المبدئية، وقد خلت روزنامة العام المقبل من أسم رالي الأردن،  وسيتم اعتماد روزنامة الراليات بشكل رسمي، وتحديد برنامجها الزمني خلال شهر سبتمبر (سبتمبر) المقبل، حيث تضم 13 راليا هي راليات: الارجنتين واستراليا وفنلندا وفرنسا والمانيا وبريطانيا واليونان وايطاليا والمكسيك ومونتي كارلو والبرتغال واسبانيا والسويد.

يذكر أن بطولة العالم للراليات للموسم الحالي 2012، تضم 13 راليا ايضا، هي راليات مونتي كارلو والسويد والمكسيك والبرتغال والارجنتين واليونان – الاكروبولس ونيوزلندا والمانيا وفنلندا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا، حيث دخلت نيوزلندا بدلا من استراليا في بطولة العالم للراليات. وكانت جنوب أفريقيا والبرازيل قد طلبتا الاتحاد الدولي بالإنضمام الى بطولة العالم لعام 2014، وسيتم تحديد ذلك خلال الاجتماع المقبل للمجلس العالمي لرياضة السيارات.

وكان الاتحاد الدولي قد اتخذ عدة قرارات متعلقة بلجنة المرأة لرياضة السيارات والتعاون المشترك مع اللجنة الأولمبية الدولية.

وطرح الجانب الأردني خلال اجتماع المجلس العالمي لرياضة السيارات، امكانية استضافة الأردن لاحدى جولات بطولة العالم للراليات العام 2013، الا ان شروط الاتحاد الدولي لا تتماشى مع تطلعات الأردن في استضافة جولة رالي عالمية العام 2013، ولعل متطلبات الاتحاد الدولي للسيارات الحالية، تفرض على الأردن مسؤوليات كبيرة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم، وعند تنظيم رالي عالمي لا بد من دراسة الفائدة المرجوة من استضافته على أكثر من صعيد.

 "فيا" يأمل بإنهاء أزمته مع الحقوق المادية والنقل التلفزيوني لبطولة العالم للراليات

 يأمل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، إنهاء مسألة روزنامة العام المقبل مع الحقوق المادية والنقل التلفزيوني لبطولة العالم للراليات، وظهرت بشكل واضح أزمة بطولة العالم للراليات، بعد ان هددت الشركة الراعية لبطولة العالم الإنسحاب من دعمهم للبطولة بسبب المشاكل والاضطرابات بين القائمين على الراليات والشركة الداعمة للبطولة.

ويتطلع الاتحاد الدولي للسيارات، الى حل الأزمة من دون مشاكل حتى نهاية العام الحالي، وسيتم العمل على حل هذه المشكلة في اجتماع يوم الجمعة المقبل.

وتتعلق أزمة بطولة العالم للراليات لعام 2013، بزيادة العقد المبرم بين الشركة الراعية للبطولة والمنظمين، لتغطية التكلفة المالية في الأمور المتعلقة بعوامل السلامة العامة والانتاج والتوزيع التلفزيوني للبطولة حول العالم.

وأرسل الاتحاد الدولي للسيارات ملفات متعلقة بضرورة دفع المنظمين لـ 100 ألف يورو اضافية، كرسوم لتغطية تكلفة التوقيت، وتطبيق معايير السلامة ولضرورات النقل التلفزيوني، على أن يرد الجميع قبل 8 حزيران (يونيو) الحالي.

لكن للمنظمين رأيا آخر، تلخص في أنهم يدفعون بالفعل 140 ألف يورو سنوياً، وفيما كانوا يبحثون عن مصادر تمويلية، فوجئوا بطلب الاتحاد الدولي. وحسموا رأيهم: "لن نوقع على أي عقد جديد، ونحن نريد الحديث عن هذا الموضوع، لكن الاتحاد يبدو مستعجلاً".

ورفضت الشركة الراعية لبطولة العالم للراليات، التوقيع على هذا العقد وتبحث الآن فيما بينها بشكل جدي من أجل اتخاذ القرار المناسب ورفعه الى الاتحاد الدولي للسيارات.

وقال رئيس لجنة بطولة العالم للراليات جارمو موهينين: "ان انسحاب الشركة الراعية والمروجة لبطولة العالم، سيضع البطولة في مأزق كبير، حيث يتطلب الأمر ايجاد سبل استثمارية من الشركات المصنعة والاتحاد الدولي للسيارات من اجل النمو المستقبلي للبطولة".

واضاف موهينين: "إن بطولة العالم للراليات بحاجة الى مواصلة، تبني التقنيات وتقديم المحتوى بطريقة جيدة للجماهير من خلال البث التلفزيوني".

التعليق