أبناء القويرة يواصلون احتجاجهم على حظائر الأغنام

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - نفذ أبناء لواء القويرة التابع لمحافظة العقبة مسيرة احتجاجية عقب صلاة الجمعة أمس، للمطالبة بترحيل حظائر المواشي التي تعود لشركات مستثمرة إلى خارج حدود اللواء، نتيجة تسببها بكارثة بيئية وصحية، وفق قولهم.
وتأتي المسيرة ضمن اعتصام مفتوح ينفذه ابناء اللواء منذ قرابة 10 أيام، للمطالبة بتنفيذ القرار الوزاري الذي صدر العام 2007 والقاضي بترحيل حظائر المواشي الموجودة في المنطقة والتي تعود الى عدد من الشركات الاستثمارية فوراً خارج حدود المحافظة. 
ويطالب المحتجون بإجراء مكافحة جذرية لمرض اللشمانيا الذي تسببه مزارع المواشي، وتوفير عيادة جلدية وطبيب اختصاص، ومجانية المياه أسوة بباقي قرى المحافظة وإيصال مياه الديسي الى القويرة.
وانطلقت المسيرة من مسجد القويرة الكبير باتجاه إحدى الشركات الاستثمارية الخاصة بتربية المواشي حيث مقر الاعتصام المفتوح.
وجدد أبناء اللواء تأكيدهم أن حظائر الأبقار والأغنام الموجودة في منطقة القويرة، والقريبة من الأحياء السكنية تشكل مكرهة صحية، جراء مخلفات المواشي في الحظائر.
وأشار عودة النجادات الى أن قرب المزارع من المنطقة وعلى مسافة لا تزيد على 1500 متر فقط، يسبب أذى صحيا، وانبعاث روائح كريهة، وإصابة العديد من أطفالهم بأمراض الحساسية وأمراض اللشمانيا.
وأكد أن وجود ما يزيد على 200 ألف رأس من المواشي في هذه الحظائر، قد يسبب لأهالي البلدة إزعاجا منذ أكثر من 15 عاما.

التعليق