متفرقات من ملاعب كرة القدم العراقية

"زيكو" يُمنع من الطيران إلى جدة و"العمدة" يحترم قرار إبعاده

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • مدرب كرة القدم العراقي اركان نجيب - (من المصدر)

عمار السامرائي

عمان- اضطر البرازيلي زيكو المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم، الى المكوث في مدينة دبي، بعد ان وصلها فجر يوم امس الأول الخميس قادماً من البرازيل، ليغير طائرته من دبي الى مدينة جدة السعودية للالتحاق بوفد المنتخب العراقي الذي غادر ظهر هذا اليوم للاشتراك في بطولة كأس العرب المقرر اقامتها في مدينة جدة السعودية.
ويذكر ان زيكو لم يسمح له بالصعود الى طائرة طيران الامارات، التي غادرت الى مدينة جدة، بعد أن تبين ان المدرب زيكو لا يحمل تأشيرة زيارة المملكة العربية السعودية، حيث ان تأشيرة الدخول الجماعية للوفد العراقي هي في حوزة الوفد العراقي، ما اضطر زيكو الى المكوث في مدينة دبي ثم المغادرة مع وفد المنتخب العراقي الذي وصل الى دبي بعد ذلك وغادرها متوجها الى جدة.
"العمدة": أحترم قرار زيكو
 قال لاعب المنتخب العراقي بكرة القدم عماد محمد، انه يحترم قرار البرازيلي زيكو مدرب المنتخب بإبعاده عن صفوف الفريق ببطولة كأس العرب المقامة في جدة السعودية.
وقال العمدة، انه كان يُمني النفس ان يكون احد اسباب نجاح مشاركة المنتخب العراقي في بطولة كأس العرب نتيجة الاستعداد الفني والبدني، لكنه يحترم الذي قرار ابعاده بعد مباراة المنتخب مع نظيره الاردني في تصفيات مونديال البرازيل، مشيرا الى ان زيكو لديه طقوس معينة منها ان التشكيلة التي يلعب بها اذا حققت الانتصار ستستمر نفسها في المباريات المقبلة، ولن يفكر بالبديل، وهذا أمر مرفوض في عالم كرة القدم. واضاف: "اذا كان زيكو يفكر بتلك الطريقة، فلا داعي لوجودي مع المنتخب في تصفيات مونديال البرازيل، لأنني مهمل من قبله".
نجيب يتلقى عروضا تدريبية
 أكد نجم المنتخب العراقي وفريق النادي الفيصلي لكرة القدم سابقا أركان نجيب، ان مشاركته في الدورة التدريبية الآسيوية، والتي ينظمها اتحاد كرة القدم بإشراف المحاضر الآسيوي زياد عكوبة، ويساعده المدرب إسلام ذيابات، تتضمن الجري بالكرة وبدونها، فضلا عن تمارين التسديد والمهارات الأساسية بكرة القدم، إضافة الى الجوانب العملية الأخرى والمحاضرات النظرية.
ويشارك نجيب في الدورة الى جانب زميليه من العراق أيوب يونس وجبار حميد، حيث بلغ مجموع المشاركين 24 مشاركا.
وقال نجيب في حديث لـ "الغد": "استفدت كثيراً من هذه الدورة، فضلاً عن مشاركتي في جميع الدورات التي يعقدها الاتحاد الاردني، والتي تساعدني على تنمية قدرتي التدريبية، والتسلح بخبرة المدربين الكبار المحاضرين في الدورات، ومنهم الخبير المصري محمود الجوهري". وأضاف: "الدورة B تمثل نقلة نوعية للمدرب، لأنها تشمل توسعا كبيرا في كافة مجالاتها من حيث التدريب والطب والاصابات واكتشاف المواهب والتعامل مع الصحافة وكيفية اعداد الفريق".
يذكر ان هذه هي دورة التدريب الآسيوية الثانية لنجيب، حيث سبق له المشاركة خلال العام الماضي في الدورة التدريبية للفئة C التي نظمها اتحاد الكرة في عمان، وحاز حينها نجيب على المركز الاول.
وفي سؤالنا له عن توجهه الى عالم التدريب قريبا، وهل هنالك اي عرض رسمي له، أجاب: "هنالك عروض من اندية من الدرجة الاولى في الدوري الاردني، وايضا من أندية قطرية، لكن يجب الانتهاء أولا من الدورة ، وتوجهي هو العمل الى جانب مدربين كبار كمساعد، للاستفادة من خبراتهم قبل التوجه الى التدريب بشكل رئيسي.
وعن مسيرة المنتخب العراقي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في البرازيل 2014، وبعد إهدار المنتخب أربع نقاط في اول مباراتين، أكد نجيب أن أداء المنتخب العراق لم يُلب طموح محبيه، وكان قادرا على تحقيق الست نقاط كاملة، وان اللاعبين لم يكونوا في أفضل حالاتهم، وفي مباراة العراق مع الاردن كان هنالك ضغط اعلامي وجماهيري كبير، ولكن الأمر المطمئن هو تقارب المنتخبات وتساوي نقاطها عدا الفريق الياباني الذي ذهب بعيدا في الصدارة.
واضاف: "مهمة منتخب العراق ستكون أسهل، ومن حسن الحظ انه لم يواجه منتخبي استراليا واليابان في البداية، وهنا يأتي دور البرازيلي زيكو المدير الفني لمنتخب العراق في قراءته للفريقين، من اجل تحقيق نتيجة ايجابية معهما".

[email protected]

التعليق