وزير التربية يؤكد أهمية معسكرات الحسين للعمل وزيادة حصص الرياضة

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي (وسط) خلال المؤتمر الصحفي أمس - (من المصدر)

عمان- الغد - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي حرص الوزارة وسعيها الدائم لخلق شراكات فاعلة ومثمرة مع مؤسسات المجتمع المحلي الخاصة والعامة بما يخدم تعزيز البناء التكاملي لشخصية الطلبة، مشيرا إلى أن هذه الشراكات تسهم إلى حد كبير في تحويل مدارس وزارة التربية والتعليم إلى مؤسسات مجتمعية تخدم أبناء المجتمع المحلي مثلما تخدم الطلبة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور فايز السعودي أمس في مقر وزارة التربية والتعليم بحضور الأمين العام للشؤون التعليمية والفنية صطام عواد خصيصا لإطلاق المبادرة التشاركية التي تجمع الوزارة مع المجلس الأعلى للشباب الخاصة بمعسكرات الحسين للعمل والبناء، وبين الدكتور السعودي أن وزارة التربية والتعليم وهي تطلق معسكرات الحسين للعمل والبناء التي تنفذ بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والعديد من الوزارات والمؤسسات العامة، تحرص كل الحرص على إنجاحها من خلال توفير كل ما يلزم لتحقيق الأهداف المهمة لهذه المعسكرات.
وقال السعودي: في ظل التطور الهائل بوسائل الاتصال التي حولت العالم إلى قرية صغيرة تواجه الثقافة المحلية والهوية الوطنية تحديات كبرى للشباب بشكل عام وللطلبة بشكل خاص، حيث لم يعد تشكيل الشخصية مرتبطا بالثقافة المحلية وحدها فقط، الأمر الذي دفعنا بوزارة التربية والتعليم بالتعاون مع شركائنا إلى التركيز على البعد الوطني لشخصية ابنائنا وبناتنا الطلبة. وأضاف: من هنا تأتي أهمية معسكرات الحسين للعمل والبناء التي ننظر إليها باعتبارها جزءا مهما من برامج وزارة التربية والتعليم الرامية إلى تعزيز البناء التكاملي لشخصية الطالب من كافة النواحي وتعزيز الهوية الوطنية والانتماء لدى الطلبة خاصة وان هذه المعسكرات تقام على قاعدة الحوار وتعزيز ثقافة العمل التطوعي. وكشف الدكتور السعودي عن مجموعة من الأهداف التي تسعى الوزارة إلى تحقيقها من خلال هذه المعسكرات أهمها إكساب الشباب مهارات الحياة اليومية وتهيئتهم لتحمل المسؤولية وبث روح العمل الجماعي والتطوعي إضافة إلى إعداد سواعد قادرة على العمل الجاد وبناء القدرات وزيادة الوعي وتنمية الاعتماد على الذات.
 وبين السعودي انه لغايات إنجاح المعسكرات فقد تم تشكيل العديد من اللجان مثلما تم رصد المخصصات المالية للإنفاق عليها كاشفا عن مشاركة (6300) طالب يمثلون مختلف مديريات التربية والتعليم حيث ستشارك كل مديرية بـ(150) طالبا وتم اختيار (3) مدارس في كل مديرية لتكون مقرا لهذه المعسكرات منها واحدة مركزية لتكون معسكرا للمبيت حيث يشرف على هذه المعسكرات ما مجموعه (1134) بين إداري ومشرف وخدمات مساندة.وتابع قائلا: إن استثمار وقت العطلة الصيفية للطلبة بالنشاط الايجابي النافع والمفيد يعد أولوية من أولويات وزارة التربية والتعليم ولا يقل أهمية عن أيام العام الدراسي، ولهذا فان وزارة التربية والتعليم نجحت في استقطاب (39) ألف طالب وطالبة للمشاركة في النشاطات الصيفية لهذا العام والتي من ضمنها سيقوم (10) آلاف طالب بزراعة (50) ألف شجرة حرجية في منطقة وادي الموجب هذا الصيف.
وكشف السعودي عن عزم الوزارة بأطلاق محطة فضائية تصل إلى بيوت الأردنيين جميعا مؤكدا أن الرياضة المدرسية والنشاطات التربوية تحتل موقعا متقدما في اهتمامات الوزارة.
وقال: أدرك جيدا أن الرياضة تعد مناخا مثاليا لاستثمار بناء وتعزيز شخصية الطلبة ولهذا فإننا نستثمر النشاط الرياضي لإكساب الطلبة المهارات الحياتية الأمر الذي يدفعني إلى القول بان حصة تربية رياضية واحدة في الأسبوع لا تكفي وسنعمل على زيادة حصص التربية الرياضية لكافة المراحل الدراسية وردا على أسئلة الزملاء الصحفيين أكد السعودي على أهمية التشاركية مع القطاع الخاص والإعلام الذي وصفه بأنه شريك استراتيجي للوزارة.
من جانبه وردا على استفسارات الإعلاميين أكد الأمين للشؤون التعليمية والفنية رئيس اتحاد الرياضة المدرسية صطام عواد، أن الوزارة تقدم دعما ماليا مباشرا للاتحاد بقيمة (80) ألف دينار سنويا مثلما تم التعميم على كافة مديريات التربية بضرورة الاهتمام بحصة التربية الرياضية وتنشيطها مشيرا إلى أن الاتحاد المدرسي يستعد للمشاركة في دورة الألعاب الرياضية العربية التاسعة عشرة المقررة في الكويت خلال أيلول القادم ويتطلع لتحقيق انجازات في هذه الدورة.

التعليق