مباراة وحيدة في دوري الدرجة الأولى لكرة اليد اليوم

الأهلي مطمئن على صدارته من خلال موقعة أم جوزة

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب الأهلي محمود ياغي يسدد على مرمى فريق ام جوزة - (أر شيفية)

عمان – الغد – تبدو الفرصة مواتية أمام فريق الأهلي لمواصلة تقدمه وتصدره لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، عندما يخوض لقاء سهلا وهو يواجه فريق أم جوزة، في مباراة تجمع بين الفريقين عند الساعة الخامسة من مساء اليوم "الجمعة" في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في افتتاح الجولة التاسعة من منافسات الدوري.
الأهلي الذي يتصدر الترتيب العام برصيد 14 نقطة وبفارق الاهداف عن فريق السلط، جاهز لتسجيل نتيجة مضاعفة، نظرا لفارق الامكانات الفنية التي تميزه عن منافسه فريق أم جوزة، والاخير ما يزال يقبع في ذيل الترتيب العام برصيد خال من النقاط.
يوم غد "السبت" تختتم منافسات الجولة الثامنة من خلال اقامة ثلاثة لقاءات، حيث تستضيف صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب المباراة التي تجمع بين فريقي العربي والفجر، فيما ستكون صالة مدينة الحسن الرياضية ياربد مسرحا للمباراة الاولى التي يلتقي فيها فريقا عمان والحسين، والمباراة التي تليها وتجمع بين فريقي السلط وكفرسوم.
الأهلي × أم جوزة
تصب الامور الفنية في مصلحة فريق الأهلي، القادر على بسط نفوذه الكامل على مجريات المباراة، متسلحا بخبرة لاعبيه في بناء الهجمات المنظمة، وقدرتهم ايضا على اغلاق المنافذ الدفاعية بالعديد من الوسائل والاساليب، ولعل السرعة في تنفيذ الواجبات في الشقين الهجومي والدفاعي يساعد الأهلي في كشف مرمى منافسه، حيث تبرز قوة الخط الخلفي محمود ياغي وابراهيم حلمي وتامر قطيشات، في عمليات تسديد الكرات المنوعة من خارج المنطقة، بعد احداث الفجوات في الدفاع، والذي يصاحبه تنفيذ جملة التقاطعات وتغيير المراكز التي تمهد الطريق أمام لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي استلام الكرات، اضافة الى تعزيز اختراقات لاعبي الجناح احمد أبو السندس وسلمان الدعجة من الاطراف.
قوة الأهلي تتمثل ايضا في حراسة مرماه، التي يتناوب عليها الحارسان خالد ابراهيم وايهم عفانة، وهي تعتبر الورقة الرابحة نظرا لقدرة الحارسين في التصدي للكرات، ومساهمتهما في تمرير الكرات السريعة من خلال الهجمات المضادة.
بدوره فان فريق أم جوزة سيسعى منذ بداية المباراة الى تحصين جبهته الدفاعية، من خلال مراقبة لاعبي الخط الخلفي بفريق الأهلي، والعمل على تمرير الكرات بسرعة بين ثلاثي الخط الخلفي عبدالله أبو رمان ومالك فهد وخالد أبو رمان، الى جانب محاولاتهم في ايصال الكرات الى صهيب أبو رمان ومحمد هاني، بيد ان معظم محاولات الفريق تحتاج الى التركيز والدقة في التصويب، علاوة على دفاعاته المكشوفة التي تسهمل من مهمة الفريق المنافس في تسجيل الاهداف.

التعليق