العقبة: أبناء القويرة يواصلون اعتصامهم لترحيل حظائر المواشي

تم نشره في الخميس 21 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

 العقبة - واصل أبناء لواء القويرة اعتصامهم الذي شرعوا به الأسبوع الماضي، للمطالبة بترحيل حظائر المواشي التي تعود لشركات مستثمرة الى خارج حدود اللواء، نتيجة تسببها بكارثة بيئية وصحية في اللواء. وفق قولهم
وفي خطوة تصعيدية نقل المعتصمون خيمة الاعتصام ليلة أول من امس امام شركات مزارع المواشي والأغنام، مطالبين بضرورة ان تلتفت الجهات المعنية لمطلبهم.
والتقى ابناء اللواء امس محافظ العقبة ثامر الفايز ورئيس مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور ناصر المدادحة في مدينة العقبة، حيث عرضوا للواقع البيئي المتردي جراء الروائح الكريهة والأمراض التي تسببها مزارع المواشي والاغنام، اضافة الى مطالبتهم بتوظيف وتشغيل أبناء اللواء المتعطلين عن العمل، وإجراء المكافحة الجذرية لمرض اللشمانيا الذي تسببه المواشي، وتوفير عيادة جلدية وطبيب اختصاص، اضافة الى مطالبتهم بمجانية المياه أسوة بباقي قرى المحافظة، وإيصال مياه الديسي الى القويرة اسوة ببقاقي قرى حوض الديسي.
ووعد المجالي برفع مطالبهم الى الجهات المختصة، موضحا ان مزارع المواشي من اختصاص وزارة البيئة صاحبة الارض والصلاحية. ويؤكد المحتجون ان وجود المزارع ادى الى تفشي الأمراض والأوبئة، اضافة الى الروائح الكريهة، وتداعياتها السيئة على المواطنين والأهالي. وقال الناطق باسم لجنة اهالي المعتصمين عودة النجادات في بيان وزع امس ان "اعتصامهم جاء نتيجة السياسات الحكومية الخاطئة تجاه أبناء اللواء من حيث تهميشهم وحرمانهم من ابسط حقوقهم المعيشية، وتعطيلها القرار الوزاري الذي صدر العام 2007 والقاضي بترحيل حظائر اغنام المواشي الموجودة في المنطقة والتي تعود الى عدد من الشركات الاستثمارية فوراً خارج حدود المحافظة".

[email protected]

التعليق