موظفو الحماية في "كهرباء معان" يعتصمون للمطالبة بالحد الأدنى للأجور

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان-  نفذ موظفو الأمن والحماية العاملون لدى شركة توزيع كهرباء معان اعتصاما أمس أمام مقر الشركة للمطالبة بصرف الزيادة المقررة على الحد الأدنى للأجور.
وأشاروا إلى أنه تم استثناء وتجاهل شركة الكهرباء والمؤسسة العربية للأمن التي يعملون لديها من صرف الزيادة التي أقرتها الحكومة مؤخرا، والمتعلقة برفع الحد الأدنى للأجور، حسب قانون العمل والعمال الأردني.
وأشاروا إلى أن جميع المؤسسات والشركات المتعاقدة مع المؤسسة التي يعملون بها والمنتشرة في أرجاء المملكة قد التزمت بقرار الحكومة بمنحهم الزيادة المستحقة لهم وتم صرفها، متسائلين عن تأخر صرفها في شركة الكهرباء.
وبحسب المحتجين، فإنهم ما يزالون ينتظرون هذه الزيادة منذ أشهر، متسائلين عن أسباب عدم صرفها رغم إقرارها، مطالبين بمساواتهم مع الشركات العاملة في المملكة، وشمولهم بقرار الحكومة بزيادة رواتبهم كنوع من الأمان الاجتماعي لهم ولأسرهم.
وأشاروا إلى أن إدارة المؤسسة العربية أبلغتهم أن هنالك اتفاقية موقعة بين شركة الكهرباء والمؤسسة، ومن ضمن بنود هذه الاتفاقية بند يلزم شركة الكهرباء بصرف الزيادة المستحقة للعاملين مع شركة الأمن والحماية.
إلى ذلك، بين مصدر رسمي في شركة كهرباء معان فضل عدم نشر اسمه أن إدارة الشركة تعاقدت مع إحدى شركات الأمن والحماية في المؤسسة العربية للأمن لتشغيل عدد من حراس الأمن والحماية لديها بموجب عقد سنوي مقابل مبلغ مالي يدفع لهم، مشيرا إلى أن الشركة ليست لها علاقة سواء بمنح الزيادات والعلاوات أو تحسين الرواتب، وتم إبلاغهم بذلك، لافتا أن مطالبهم لدى هذه المؤسسة التي تعمل في مجال الأمن.

التعليق