كاميرا "آي فون" بعدسات قابلة للتبديل

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • هاتف "آي فون" بالعدسات المرافقة له -(أرشيفية)

دبي - حصلت شركة "أبل" على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراعات والعلامات التجارية الأميركية، كانت قد تقدمت بها الشركة في كانون الأول (ديسمبر) للعام 2010، تمنح المستخدم إمكانية تبديل وتغيير عدسات كاميرا هاتف أبل الذكي، قد يتم دمجها داخل الجيل القادم من هاتف "آي فون".
وتصف هذه البراءة الجديدة هاتفا محمولا مزودا بغطاء خلفي قابل للإزالة يتيح إضافة وتغيير عدسات الكاميرا بشكل سلس وبسيط، ليمنح محترفي وهواة التصوير تجربة تصوير فوتوغرافية رائعة.
وحسب التوقعات فإن هذه البراءة ستحدث ثورة تكنولوجية في عالم التصوير، لا سيما في قطاع الهواتف الذكية، كونها أداة جديدة تجمع بين جهازين داخل جهاز واحد، فهي تمزج بين مميزات الهاتف الذكي وخصائص التصوير بكاميرا رقمية في آن معا، حيث إن هذه الإمكانية الجديدة تتسم بميزات تصوير رائعة مشابهة لتلك التي تمتلكها كاميرات التصوير الاحترافية.
وبجانب تغيير العدسات التي من ضمنها عدسة عين السمكة "Fisheye" التي لها القدرة على التقاط صور ذات زاوية واسعة، تحتوي أيضا على جهاز استشعار للحركة، وفلتر خاص للأشعة تحت الحمراء تسمح بالتقاط صور في ظل ظروف الإضاءة الخافتة وغيرها الكثير من مزايا التصوير الأخرى.
ووفقا لشركة أبل، فإن جزءا من حقوق فكرة هذه البراءة تُنسب إلى المؤسس والرئيس التنفيذي الأسبق لشركة "أبل" الراحل "ستيف جوبز"، كونه كان مولعاً بهواية التصوير الفوتوغرافي.
فوفقا لمقابلة أجراها السيد "رين نغ" الرئيس التنفيذي لشركة "Lytro" الأميركية المتخصصة في صناعة الكاميرات الرقمية مع "جوبز" في حزيران (يونيو) العام الماضي، أعلن فيها مؤسس أبل عن رغبته الجامحة في إحداث ثورة تكنولوجية في عالم التصوير بالنسبة للهواتف الذكية.
 كما ذكر "نغ" أن "جوبز" كان مهتما كثيرا بتقنية حقول الضوء "Light Field" المطورة من قبل شركة "ليترو"، التي تتيح ضبط وتغيير الصور بعد التقاطها. -(العربية نت)

التعليق