بلدية جرش تهدد بترحيل إلزامي للبسطات بعد 25 الحالي

تم نشره في الجمعة 15 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – امهلت بلدية جرش مجددا أصحاب البسطات حتى 25 من الشهر الحالي لتصويب أوضاعهم ونقل بسطاتهم إلى الموقعين البديلين اللذين تم تحديدهما وهما شارع  فرعي يتوسط السوق، وساحة رئيسية أمام المؤسسة العسكرية، وفق رئيس لجنتها المهندس وليد طعيمة.
وأكد طعيمة أن عدم التزام اصحاب البسطات بالرحيل يضع البلدية أمام خيار الترحيل الالزامي لهم، مؤكدا ان أصحاب البسطات تمادوا في الاعتداء على الأرصفة والطرقات ومداخل المحال التجارية، في وقت تغاضت فيه البلدية عن إنتشارهم لتجنب قطع أرزاقهم.
 غير انه اوضح ان الوضع اصبح لا يحتمل ولا يمكن السكوت عنه، لا سيما وأن السوق الشعبي الذي استحدث لغايات وضع البسطات فيه، تحول إلى مكان مهجور.
وتضع خطوة توجية الانذارات المحددة بفترة زمنية بلدية جرش أمام اختبار قدرتها ترحيل البسطات بشكل الزامي حال رفض اصحابها الالتزام والاستجابة للانذارات.
وبحسب طعيمة فإن البلدية اوجدت بدائل متعددة للبسطات لنقلهم إليها، غير أن الباعة لم يتلزموا بالمواقع ويعودون الى ممارسة نشاطاتهم  في الشوارع الرئيسة وعلى الأرصفة ومداخل المحال التجارية.
 وبين طعيمة أن  البسطات شوهت منظر مدينة جرش بالكامل، فيما الشكاوى تزداد يوما بعد يوم من قبل المارة والمتسوقين والتجار، لا سيما وأن أصحاب البسطات يقومون بالإعتداء الكلي على الطرقات ومداخل المحال التجارية ، مما يسبب أزمة سير خانقة داخل السوق.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق