إدارة مصنع إسمنت القطرانة تفصل 18 عاملا يشاركون بالإضراب

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- فصلت إدارة مصنع إسمنت القطرانة أمس 18 عاملا وموظفا من العاملين بالمصنع، من بينهم سبعة موظفين هم أعضاء لجنة فرع نقابة العاملين بقطاع البناء والإنشاءات بالمصنع، وفق عضو اللجنة عوني الرواشدة.
وأشار الرواشدة إلى أن إدارة المصنع وزَّعت منذ بداية دوام يوم أمس قرارات الفصل على 18 موظفا وعاملا من الناشطين بالمصنع خلال الإضراب، من بينهم كامل أعضاء اللجنة الفرعية للنقابة.
ولفت إلى أن إدارة المصنع وفي الوقت الذي تجري فيها مفاوضات للوصول الى حل بين الطرفين اتخذت إجراءات تصعيدية بحق الناشطين بالمصنع، مؤكدا أن العاملين مصرون على موقفهم، معتبرين أن المصنع لهم وليس للإدارة، وسيحافظون عليه لأنه يشكل مصدرا للرزق بالنسبة إليهم.
من جهته، أكد متصرف لواء القطرانة حسين الحديد أن إدارة المصنع فصلت العاملين بدون إبداء الأسباب، لافتا إلى أن مطالبهم عادلة وتتمثل في بعض الحقوق العمالية الطبيعية.
وشدد الحديد على محافظة العاملين على المصنع وعدم القيام بأي شي من شأنة الإضرار بالمصنع، معتبرا أن ما قامت به إدارة المصنع قرار استفزازي بحق العمال.  ولفت إلى وجود اتصالات مع إدارة المصنع بهدف التوصل إلى حلول للمشكلة، حرصا على المصلحة العامة.
وتواصل أمس لليوم الثالث إضراب العاملين في مصنع إسمنت القطرانة بلواء القطرانة، احتجاجا على ظروف العمل الصعبة وتدنِّي الأجور، وعدم استجابة إدارة الشركة مالكة المصنع لمطالبهم، وفق عاملين في المصنع.
وأغلق العاملون بوابات المصنع، ومنعوا الدخول والخروج، خصوصا الشاحنات التي تحمل مادة الإسمنت التي ينتجها المصنع، وقاموا ببناء خيمة اعتصام على مداخل المصنع. 
ووفق عضو اللجنة الفرعية لنقابة العاملين في البناء والإنشاءات بالمصنع عوني الرواشدة، فإن العاملين قرروا الإضراب والتوقف عن العمل، والبدء باعتصام مفتوح إلى حين قيام إدارة الشركة والمصنع بتنفيذ كافة مطالب العاملين والالتزام بالاتفاقية التي وقعت في العام 2010 التي تضمنت موافقة الإدارة على مطالب العاملين.
ولم تتمكن "الغد" من الاتصال مع إدارة الشركة للحصول على تصريح حول القرارات الأخيرة.
يذكر أن العاملين بمصنع اسمنت القطرانة بدأوا أول الإضرابات العمالية قبل سبعة أشهر، واستمر الإضراب لمدة أسبوع انتهى بالاتفاق مع إدارة الشركة بتنفيذ مطالب المضربين بحضور جهات رسمية ووجهاء من لواء القطرانة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق