فرنسا المبالغة في الحذر ما تزال في انتظار تحقيق انتصار

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • سمير نصري يحتفل بالتسجيل في مرمى انجلترا بطريقة مثيرة للجدل أول من أمس - (ا ف ب)

كييف-  أفسدت الطريقة الحذرة التي لعبت بها فرنسا ضد انجلترا في مباراتهما الأولى بالمجموعة الرابعة في بطولة أوروبا لكرة القدم 2012 أول من أمس الاثنين فرصها في تحقيق أول انتصار في بطولة كبرى منذ 2006.
وارتضت فرنسا التي فشلت في الفوز بأي مباراة في كأس العالم 2010 وفي بطولة أوروبا 2008 بالتعادل 1-1 مع انجلترا في دونيتسك بعدما تقدم جوليون ليسكوت للانجليز ويعادل سمير نصري للفريق الفرنسي.
لكن المنتخب الفرنسي استحوذ على الكرة لفترات طويلة وسدد 15 محاولة على المرمى مقابل محاولة انجليزية واحدة.
وقال لوران بلان مدرب فرنسا "نشعر بخيبة أمل لاننا لم نحقق الفوز لكننا سعداء لاننا لم نخسر. لم نكن نستحق الخسارة".
لكن بلان الذي توج كلاعب مع فرنسا بلقبي كأس العالم وبطولة أوروبا عبر عن اسفه للوقت الطويل الذي احتاج اليه الفريق للوصول لمستواه.
وقال "أعتقد أننا لعبنا بخوف في البداية ولا أعرف السبب. لم تستحوذ انجلترا على الكرة لكنها حصلت على فرص".
وبعد اللعب بطريقة سريعة ومن لمسة واحدة في المباريات الودية بدت فرنسا عاجزة عن ايجاد الحلول ضد الستار الدفاعي الذي نصبه روي هودجسون مدرب انجلترا.
ووحده نصري الذي لعب في منطقة بين خطوط الدفاع شكل خطورة بينما بدا فرانك ريبري عالقا في الجانب الايسر بينما أجبر كريم بنزيمة على النزول بعيدا عن منطقة الجزاء لاستلام الكرة.
وقال بلان "لا نريد تكرار تجربة البداية الضعيفة لكن ربما كنا بحاجة الى ذلك لنتجاوزه. أتمنى أن نكون جاهزين من الدقيقة الأولى في المباراة المقبلة".
وستكون فرنسا مطالبة فعلا بالاستعداد بما أنها ستواجه اوكرانيا في دونيتسك يوم الجمعة المقبل وسيلعب البلد شريك الضيافة وكله ثقة بعدما سجل اندريه شيفشينكو هدفين ليمنحه فوزا غير متوقع بنتيجة 2-1 على السويد في كييف أول من أمس.ويأمل لاعب الوسط يوهان كاباي في أن تبادر فرنسا بالفعل بدلا من انتظار رد الفعل هذه المرة.وقال كاباي "احتجنا الى وقت لنلعب بمستوانا فعلا وهذا أمر مؤسف. وصلنا لمستوانا بعدما تلقت شباكنا هدفا لكن بعد ذلك أظهرنا حقيقة لعبنا. امتلكنا الكرة وهو شيء نفضله ويفضله مدربنا. سنكون بحاجة لعمل هذا في المباراة التالية التي لن تكون سهلة على الاطلاق".
وأضاف "حصلنا على نقطة جيدة وسيكون علينا الحصول على النقاط الثلاث في كل من المباراتين التاليتين".
 وقال لوران بلان انه يتعين على لاعبيه اظهار قدر اكبر من الثقة بالنفس واللعب بشكل اكثر جرأة في مباراته الثانية بالمجموعة الرابعة امام اوكرانيا يوم الجمعة.
وقال المدرب البالغ من العمر 46 عاما أمس الثلاثاء في غرفة التجارة في دونيتسك وهو مكان غير مألوف يعقد فيه منتخب فرنسا مؤتمراته الصحفية انه يتعين ايضا على منتخب انجلترا اللعب بشكل أكثر مغامرة اذا ما اراد التقدم في البطولة.
واضاف بلان انه ما يزال يؤمن بان اسبانيا تظل المنتخب الاقرب للمحافظة على لقبه رغم تعادله مع ايطاليا في بداية مشواره بالبطولة.
وأبلغ بلان الصحفيين بعد ان زاد منتخب فرنسا عدد المباريات المتتالية التي لم يتجرع فيها الهزيمة الى 22 مباراة بالتعادل مع انجلترا. "نحتاج الى اللعب بثقة أكبر في مباريات كبيرة من هذه النوعية".
واضاف "هيمن منتخب انجلترا على المباراة في أول نصف ساعة وكنا على حافة الانهيار. اذا استغل جيمس ميلنر الفرصة التي لاحت امامه فاننا كنا سنتأخر 2-0 بعد 30 دقيقة وكان سيصعب علينا تعديل النتيجة".
وتابع "اذا لعبت بحذر ولم تقم بالمغامرة فانك ستنال عقابك. كان يتعين علينا اللعب بثقة أكبر مما فعلنا وهو شيء سنعمل على اصلاحه.
"سنقوم بتقييم كل هذه الامور وسوف نقرر اذا ما كنا سنجري أي تغييرات لان المباراة أمام أوكرانيا ستكون صعبة للغاية. ستكون معقدة جدا".
واشار بلان الى انه بعد ان شاهد 16 فريقا فان منتخب اسبانيا ما يزال الأكثر ترشيحا للفوز من وجهة نظره بعد تعادله 1-1 مع ايطاليا رغم انه ابدى ايضا اعجابه بمنتخب روسيا الذي فاز 4-1 على التشيك.
وقال "لعبت اسبانيا مباراة صعبة امام ايطاليا لكني اعتقد انها ما تزال الأكثر ترشيحا للفوز مع المانيا. لكن روسيا تركت انطباعا جيدا حقا وكانت هجماتها ناجحة تماما وسجلت اربعة اهداف".
واضاف "لكن من وجهة نظري ارى ان اسبانيا ما تزال المنتخب الاوفر حظا".
نصري يصفي حساباته مع صحفي "ليكيب"
مباشرة بعد تسجيله هدف التعادل لمنتخب بلاده في مرمى انجلترا، اطلق سمير نصري عبارة "اخرس" لدى احتفاله بالهدف من دون ان يدرك المتفرجون والمتابعون عبر الشاشة الصغيرة الى من يوجه كلامه.
وانتظر نصري الذي اختير افضل لاعب في المباراة حوالي ثلاث ساعات قبل ان يشرح باتجاه من اطلق عبارته الشهيرة بقوله "كنت اوجه كلامي الى صحيفة "ليكيب". وقال نصري "خلال المؤتمر الصحفي سألني احد صحفيي صحيفة "ليكيب" الى من وجهت عبارة (اخرس) فاجبته بان العبارة كانت موجهة اليه". وكان نصري اوضح الى شبكة "تي اف 1" بان والدته المريضة في الاونة الاخيرة تأثرت بالانتقادات التي تعرض لها ابنها وقال في هذا الصدد "والدتي مريضة منذ فترة وعندما تقرأ بان ابنها غير صالح، فان الامر يكون حساسا بالنسبة اليها. قد تكون ردة فعلي ليست في محلها لكني لست نادما عليها".
واوضح "في بعض الاحيان هناك ردات فعل معينة قد تصدر من احد اللاعبين ولست نادما على هذا الامر اطلاقا. لا أقرأ الصحف عموما ويجب ان نقوم بجردة حساب بعد البطولة وليس قبلها. يقومون (رجال الاعلام) بمحاولات لزعزعة معنويات المنتخب الفرنسي، يجب ان يدعونا نعمل بهدوء".
ورفض مدرب المنتخب الفرنسي لوران بلان التدخل في هذه القضية بقوله "الامر بينه وبين منتقديه، انه امر شخصي ولا اريد التدخل في هذه القضية".
لوغريت يقلل من أهمية إشارة نصري
 قلل نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس الثلاثاء من أهمية تصرف قام به لاعب الوسط سمير نصري.
وقال لوغريت لإذاعة ار.تي.ال الفرنسية أمس "دعونا نكون واضحين. نحتاج لأن نحكم عليه على أرضية رياضية. لقد اختاره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كأفضل لاعب في المباراة. لقد سجل هدفا وعادة يتصرف اللاعبون بطريقة ما بعد التسجيل."وأضاف "ربما قرأ مقالا اعتبره سيئا. إنه لاعب يحب الفوز. قام بهذا التصرف لكنه ليس بالتصرف السيئ". وانتقدت وسائل إعلام فرنسية نصري بسبب ضعف مستواه مع المنتخب مؤخرا.
وبعد المباراة قال وهو ينظر باتجاه الصحفيين "كان هذا لكم."
وبينما لم يكن تصرفا خطيرا فإنه أعاد للأذهان ما حدث في كأس العالم 2010 حين أضرب لاعبو فرنسا عن التدريب دعما لزميلهم نيكولا انيلكا الذي استبعد من الفريق بسبب إهانة وجهها للمدرب ريمون دومينيك. - (وكالات)

التعليق