تباين تحضيرات الفرق و"الإيراني" يستدعي 25 لاعبا لغرب آسيا

منتخب السلة يستأنف تدريباته وتوقع مواجهة نظيره اليمني وديا

تم نشره في الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب زيد عباس يتماثل للشفاء من إصابته - (الغد)

عمان- الغد- تصل إلى عمان اليوم، بعثة المنتخبين الفلسطيني واليمني لكرة السلة، لإقامة معسكر تدريبي، يسبق مشاركتهما في منافسات بطولة غرب آسيا التي يستضيفها اتحاد اللعبة خلال الفترة 11-15 حزيران (يونيو) الحالي بمشاركة 6 منتخبات: إيران، فلسطين، سورية، لبنان، اليمن، إضافة للمنتخب الوطني للرجال.
اتحاد كرة السلة أعد كافة الترتيبات اللازمة لإنجاح المعسكرات التدريبية للمنتخبين الشقيقين، اللذين فضلا إقامة المعسكر في عمان التي تشهد إقامة المنافسات الحاسمة للتأهل إلى كأس آسيا (ستانكوفيتش سابقا) والتي تقام في اليابان نهاية شهر أيلول (سبتمبر) المقبل.
إلى ذلك؛ يعقد في مقر شركة زين عند الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن رعاية شركة زين لبطولة غرب آسيا.
المنتخب يستأنف التدريبات
المنتخب الوطني لكرة السلة استأنف أمس في قاعة إميل حداد في النادي الأرثوذكسي، بعد أن خضع اللاعبون لراحة لمدة ثلاثة أيام، عقب عودتهم من المعسكر التدريبي الذي أقامه الفريق في مدينة اسطنبول التركية استعدادا للمشاركة في البطولة، كما أجرى المنتخب تدريبا مسائيا في نفس القاعة بحضور جميع اللاعبين، في الوقت الذي ما يزال فيه اللاعبان سام دغلس وزيد عباس يخضعان لتدريبات فردية بسبب الإصابة.
ووفق المدير الفني للمنتخب الوطني مراد بركات، يجري الجهاز الإداري اليوم ترتيبات لإقامة لقاء ودي مع المنتخب اليمني الشقيق يرجح أن يكون غدا الأربعاء في قاعة اميل حداد في النادي الأرثوذكسي، والغاء اللقاء المقترح سابقا أمام المنتخب الفلسطيني.
المدير الفني للمنتخب مراد بركات أشار أن التركيز في الجرعة الأولى جاء لمصلحة الجوانب البدنية ومحاولة العودة الى المستويات البدنية السابقة للاعبين بعد راحة طويلة، مع التركيز على بعض التكتيكات الدفاعية والهجومية ومهارات التصويب من أوضاع مختلفة.
يذكر أن المنتخب الوطني لكرة السلة يستهل مبارياته في بطولة غرب آسيا بلقاء شقيقه المنتخب الفلسطيني عند الساعة السادسة مساء يوم الاثنين المقبل، بعد أن يفتتح المنتخبان الإيراني واليمني شريط البطولة في نفس اليوم، وتحديدا عند الساعة الرابعة مساء.
باقي مباريات المنتخب تتضمن مواجهة المنتخب السوري الساعة الثامنة مساء يوم الثلاثاء المقبل، وفي نفس التوقيت يواجه اليمني يوم الأربعاء 13 حزيران (يونيو)، واللبناني عند السادسة مساء يوم الخميس 14 حزيران (يونيو)، ويختتم مشواره بلقاء المنتخب الإيراني الساعة الرابعة مساء يوم الجمعة 15 حزيران (يونيو) المقبل.
تباين تحضيرات الفرق
إلى ذلك تباينت التحضيرات الفنية العربية للبطولة بين الجيدة والضعيفة، ففي الوقت الذي يعتبر فيه المعسكر التدريبي للمنتخبين الفلسطيني واليمني بداية الاستعداد الحقيقية للفريقين، جاءت الاستعدادات اللبنانية متوسطة المستوى، حيث ما يزال عدد من لاعبي الفريق يحجمون عن الإلتزام في التدريبات رغبة في الاستراحة بعد انتهاء الموسم، أو نظير الخوف من الاصابة والحفاظ على عقودهم الاحترافية مع الأندية، حيث يلتزم في التدريبات وفق مصادر إعلامية اللاعبون: فادي الخطيب، غالب رضا، ميغيل مارتينيز، رودريغ عقل، نديم سعيد، نديم حاوي، حسين الخطيب، كارل سركيس، باسل بوجي، ومنذ يومين فقط: ايلي اسطفان، شارل تابت، ويليام فارس، احمد ابراهيم وجاد بيطار، في الوقت الذي ما تزال فيه مساعي تجنيس الأميركي غارنيت طومسون مستمرة وسط عراقيل كبيرة لإصدار جواز سفر لبناني يمكنه من المشاركة مع المنتخب كلاعب مجنس، بينما تأكد غياب اللاعبين: علي محمود وعلي كنعان وجان عبد النور بسبب الإصابة.
بدوره شكل الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة وفده المشارك برئاسة عضو الاتحاد محمد حنيني والحكم الدولي مصباح فاخوري، حيث بدأ الفريق استعداداته منذ ثلاثة أسابيع، وخاض خلال هذه الفترة خمسة لقاءات ودية جاءت نتائجها ايجابية، ويضم الفريق: وائل تيم وإبراهيم رحال وموسى موسى ونيكولا فضايل وجمال أبو شمالة واحمد ديب وماهر قسيس وتوفيق رفيدي وسني السكاكيني ويحيى الخطيب واياد الحلبي.
استعدادات المنتخب اليمني قد تكون الأضعف بين الفرق، حيث خاض منذ شهر تدريبات مكثفة في معسكر داخلي في العاصمة صنعاء بقيادة المدرب الفرنسي "قاي أهنو" الذي وصل إلى العاصمة صنعاء منتصف الشهر الحالي ويساعده المدربان الوطنيان محمد قايد وماجد صدقة.
وتأتي المشاركة اليمنية بعد غياب المنتخب الشقيق عن الاستحقاقات الخارجية لأكثر من أربعة أعوام ويضم المنتخب في صفوفه ثمانية عشر لاعباً ومن المقرر أن يلتحق بالفريق لاعبان يمنيان مغتربان في أميركا وفرنسا وتضم القائمة: سمير الأصبحي، صبري صدقة، عبدالله عقبة، أيمن صدقة، أحمد زهور، محمد نجيب، رأفت أمير، محمد كرامة، سلطان شاكر، راضي بايعشوت، اياد الهيكل، عبدالعزيز دهمان، محمد السحولي، هاني الدباشي، محمد خالد، ممادي محمد، صلاح الحنبصي، ومحمد يعيش.
استعدادات المنتخب السوري جاءت في العاصمة دمشق، حيث أسندت مهمة تدريب الفريق للمدرب الوطني عماد عثمان ويساعده هيثم جميل وروبيرت باشاياني، بينما تمت دعوة كل من: المجنس نالابانديان، حكم عبدالله، عبدالوهاب الحموي، شادي لابس، شريف الشريف، توفيق صالح، طارق علي موسى، وليام حداد، ميشيل معدنلي، محمود عصفيرا، وائل جليلاتي، احمد اسحق، وسام يعقوب، طارق السباعي، عزمي عبدالنور، محمود طرب، وجوزيف عبود، وقد خاض الفريق مباريات ودية مع الوحدة والجيش.
بدوره استدعى مدرب المنتخب الإيراني الصربي محمد بيكروفيتش 25 لاعبا هم: حامد حدادي، امير صديقي، صمد بهرامي، حامد آفاق اسلامية، مهدي كمراني، فريد اصلاني، موسى نابيبور، روزباه ارجافان، رضا لطفي، محمد حسن زادة، علي بهيران، حامد صهربنجاد، محمد خباوان، ارسلان كاظمي، محمد رضا اخباري، اصغر كاردوست، جعفر دافاري، مجيد قاسم زادة، سعيد دافاربانه، سامان فيسي، مهراد اتاشي، محمد جامشيدي، اُحسن ساحقيان، ودافودشيجان.
وقد باشر المنتخب تدريباته بعد انتهاء منافسات الدوري الإيراني والذي فاز فيه فريق مهرام بعد تغلبه على منافسه بتروشيمي في الجولات النهائية، ما يجعل المنتخب الإيراني الأوفر جاهزية مع المنتخب الوطني.

التعليق